• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

رئيس «المركزي الأوروبي» يؤكد تحسن حالة الاقتصاد الإسباني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 فبراير 2013

مدريد (د ب أ) - قال ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي، إن إسبانيا تحقق “تقدماً كبيراً” في التغلب على أزمتها الاقتصادية.

واعترف في الوقت نفسه بأن الإصلاحات التي تطبقها مدريد تحتاج إلى وقت لكي تؤتي ثمارها. وأضاف دراجي أنه يدرك أن الموقف كان “صعباً للغاية” للكثيرين من الأسبان. وأشار دراجي بعد كلمته أمام جلسة مغلقة للبرلمان الإسباني إلى وجود العديد من مؤشرات تعافي الاقتصاد، منها تحسن الصادرات والاختفاء الافتراضي للعجز في ميزان الحساب الجاري، وزيادة القدرة التنافسية، ونتائج الإصلاحات المالية والهيكلية.

وحث دراجي الحكومة الإسبانية على نشر جدول زمني للإصلاحات، وتخفيضات الإنفاق المقبلة من أجل الحفاظ على ثقة الأسواق في اقتصاد إسبانيا.

كان رئيس وزراء إسبانيا ماريانو راخوي قد قال في وقت سابق، إن عجز الميزانية الإسبانية خلال العام الماضي سيعكس “الجهود غير المسبوقة” التي بذلتها الحكومة لخفض العجز. وكانت إسبانيا قد اتفقت مع الاتحاد الأوروبي على خفض العجز من 8,9% عام 2011 إلى 6,3% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الماضي. ولكن المفوضية الأوروبية تشكك في قدرة إسبانيا على الوصول إلى هذا المعدل المستهدف. وقال راخوي أمام منتدى اقتصادي في مدريد، إن بيانات العجز ستساهم في تحسين رؤية الأسواق الدولية للاقتصاد الإسباني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا