• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

قهر الإسباني مولا بفارق 6 ثوانٍ

سكومان بطل «ترايثلون أبوظبي العالمي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2018

علي الزعابي ( أبوظبي )

توج الجنوب أفريقي هنري سكومان، بلقب السباق الرئيس لبطولة أبوظبي الدولية للترايثلون على حلبة مرسى ياس، أمس بحضور عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وخالد الفهيم رئيس جمعية الترايثلون، وشين أوتوسوكا نائب رئيس الاتحاد الدولي للترايثلون، وسط حضور جماهيري.

وفرض سكومان سيطرته منذ بداية السباق ومع منافسات السباحة لمسافة 750 متراً، وعند الانتقال إلى فئة الدراجات تعثر في بداية السباق ليخسر الريادة لصالح البريطاني جوناثان براونلي، الذي لم يتمكن من البقاء طويلاً في المقدمة، حيث تجاوزه الإيطالي أليساندرو فابيان، إلا أن رغبة الجنوب أفريقي وإصراره أعاداه مرة أخرى إلى المنافسة رغم تعثره، ليستعيد صدارة السباق ويقود المتسابقين حتى نهاية هذه الفئة قاطعاً لمسافة 20 كيلومتراً بواقع 5 دورات على مسار الـ 4 كيلومترات تقريباً في أسرع مدة زمنية، وفي الفئة الختامية بالجري لمسافة 5 كيلومترات واصل سكومان صدارته، وسط منافسة كبيرة من قبل الإسباني ماريو مولا والفرنسي فيسنتي لويس، ومع نهاية السباق حقق الجنوب أفريقي اللقب بزمن بلغ 03: 57 دقيقة، وجاء مولا ثانياً بزمن 09: 57 دقيقة، والفرنسي فيسنتي لويس ثالثاً بزمن قدره 57:25 دقيقة.

وتعد بطولة أبوظبي للترايثلون افتتاحية مشوار السباق العالمي الطويل للترايثلون، إذ تعتبر بوابة تمر من خلالها السلسلة العالمية عبر 4 قارات حول العالم، ويختتم في مدينة جولد كوست الأسترالية في سبتمبر المقبل.

وشهد اليوم الأول العديد من الفعاليات المجتمعية الكثيرة، بمشاركة الأطفال واليافعين في منافسات من عمر 5 أعوام وحتى 15 عاماً، بجانب مشاركة أصحاب الهمم في سباقات تم تنظمها أيضاً، وخاض أبطال الرجال المنافسات وسط الأجواء المثالية، مع تساقط الأمطار واعتدال حالة الطقس، مقارنة بالعام الماضي، مما منح المنافسة رونقاً خاصاً في ظل الحضور الجماهيري.

ويعشق متسابقو الترايثلون الأجواء المعتدلة والتي تعطيهم القدرة على بذل مزيد من الجهد، مقارنة مع التسابق وسط الأجواء الحارة، ورغم أن الأجواء الماطرة أعاقت متسابقي فئة الدراجات قليلاً، لدرجة أن بعضهم لم يتمكن من إكمال السباق بسبب تعثر دراجاتهم، والبعض تأخر في جدول الترتيب بسبب السقوط، إلا أن الأجهزة الفنية للمتسابقين أكدوا على أن هذه الأجواء تعتبر هي الأفضل مقارنة مع الأجواء الحارة، لأنها تتيح للمتسابق أفضلية في تقليل معدل الإرهاق، وتضمن له مزيداً من الطاقة لاستثمارها في الفئة الأخيرة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا