• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مساعٍ دولية لإقناع الحوثيين بالانضمام

جهود كويتية لإطلاق محادثات السلام اليمنية الجمعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 أبريل 2016

الكويت، صنعاء (وكالات)

كشفت مصادر إعلامية كويتية أمس الثلاثاء أن «الكويت تبذل جهوداً حثيثة لعقد مفاوضات اليمن يوم الجمعة المقبل» وذلك بالتزامن مع جهود تبذلها الأمم المتحدة وعُمان ودبلوماسيون دوليون لاقناع المتمردين الحوثيين وحزب «المؤتمر» بالإنضمام الى المفاوضين الشرعيين في الكويت..

وأكد الوفد الحكومي اليمني إلى المحادثات، والموجود منذ يومين في الكويت، حرصه على مصالح الشعب اليمني، والتزام مسار السلام بناء على الثوابت المعلنة للمشاورات والممثلة بقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار 2216، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل. وذكر في بيان اصدره الليلة قبل الماضية أن ذهابه إلى الكويت «يأتي لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216، ووفقاً للمحاور الخمسة التي تم التأكيد عليها من قبل المبعوث الأممي في إطار تنفيذ القرار وفي مقدمتها الانسحاب وتسليم الأسلحة واستعادة مؤسسات الدولة والترتيبات الأمنية ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى والبحث بعد ذلك في خطوات استئناف العملية السياسية».

وأكد الوفد الحكومي أنه سيتعامل بمسؤولية مع جهود مبعوث الأمم المتحدة، مشدداً في الوقت ذاته على أنه لا يمكن القبول والتغاضي عن «هذه التصرفات والسلوكيات غير المسؤولة»، في إشارة إلى تخلف وفد الحوثيين عن المحادثات. وأضاف البيان: «سيعمل الوفد على اتخاذ المواقف المناسبة والمنسجمة مع مصالح شعبنا وتضحياته، ونطالب المجتمع الدولي بموقف حازمٍ تجاه الاستهتار المستمر بكافة الجهود المبذولة لإحلال السلام».

واطلع رئيس الوفد الحكومي، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، أمس مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، عن نتائج لقائه مع سفراء مجموعة الدول الــ 18. وأشار المخلافي إلى أن السفراء وعلى رأسهم سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي اكدوا دعمهم جهود ولد الشيخ وما يقوم به من جهود لإحلال السلام في اليمن، مضيفا أن السفراء جددوا دعمهم مفاوضات السلام والمرجعيات المتفق عليها من اجل استعادة الدولة وعودة الشرعية. وعبر وفد الحكومة اليمنية عن تقديره العالي لدور المبعوث الخاص وللجهود التي يبذلها من اجل انعقاد المشاورات والتوصل الى السلام على الرغم من استهتار الطرف الآخر باستحقاقات السلام وتنصله من الالتزامات. وجدد التأكيد على استمراره في التعاون مع المبعوث الأممي للوصول إلى السلام وتلبية تطلعات الشعب اليمني التواق إلى عودة الدولة والأمن والاستقرار إلى كافة المدن والمحافظات.

وحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، فإن الأمم المتحدة وسلطنة عمان ووسطاء دوليون آخرون يبذلون مساع حثيثة لحض الحوثيين وحزب المؤتمر على اللحاق بمحادثات السلام في الكويت في أسرع وقت ممكن. وأبلغ مسؤول كبير في الحكومة اليمنية «بي بي سي» أن وفد الحكومة اليمنية سيقرر في ضوء نتائج تلك الاتصالات إن كان سيبقى في الكويت أو سيغادرها بحلول صباح اليوم الأربعاء. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا