• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

اعتبرت أنه «ليس من الصواب» إجراء استفتاء على انفصال أيرلندا الشمالية

ماي تخطر البرلمان البريطاني بشأن بدء الخروج من الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 مارس 2017

لندن (وكالات)

رحبت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بدعم البرلمان لمشروع قانون بدء مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقالت إن بداية العملية الرسمية لخروج بريطانيا من الاتحاد هذا الشهر سوف تكون «لحظة حاسمة» لبريطانيا. وقالت ماي أمس في مجلس العموم البريطاني «نحن ملتزمون بالجدول الزمني الذي وضعته منذ 6 أشهر». وتعهدت بالعودة للمجلس قبل نهاية هذا الشهر للإعلان عن بدء مفاوضات تستمر عامين وفقا للمادة 50 في معاهدة لشبونة، التي تسمح بخروج دولة من الاتحاد الأوروبي. وقالت ماي «هذه سوف تكون لحظة حاسمة لبلادنا، حيث إننا سنبدأ في صياغة علاقة جديدة مع أوروبا ودور جديد لأنفسنا في العالم». وأضافت «سوف تكون بريطانيا قوية تدير أمورها بنفسها بجانب سيطرتنا مجددا على حدودنا وقوانينا».

وأشارت ماي إلى أنها تتوقع أن يحصل مشروع القانون بشأن المادة 50، الذي حظي بموافقة البرلمان البريطاني أمس الأول، على موافقة ملكية خلال الأيام القلية الماضية. وفي ذات السياق، قالت ماي إنه «ليس من الصواب» إجراء استفتاء على انفصال أيرلندا الشمالية عن بريطانيا وذلك بعد يوم من دعوة أكبر حزب قومي أيرلندي إلى مثل هذا التصويت. وأبلغت البرلمان «ليس من الصواب إجراء استفتاء على الحدود في هذه المرحلة» مضيفة أن الأحزاب السياسية في أيرلندا الشمالية يجب أن تركز على الاتفاق على ترتيب لتقاسم السلطة لإنقاذ حكومة الاقليم.

بدورها قالت متحدثة باسم ماي إنها ملتزمة بإشراك الحكومة الاسكتلندية في خطط الخروج، وذلك بعد يوم من دعوة رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرجن إلى إجراء استفتاء جديد على الاستقلال. وقالت المتحدثة للصحفيين «أوضحنا التزامنا بإشراك الحكومة الاسكتلندية خلال العملية ولا يزال الالتزام قائما».

إلى ذلك، قال ديفيد ديفيز الوزير المكلف بحقيبة الانفصال عن الاتحاد الأوروبي عقب موافقة البرلمان على التشريع «نحن الآن على أعتاب أهم مفاوضات تشهدها بلادنا منذ جيل»، وأضاف «لدينا خطة لبناء بريطانيا عالمية والاستفادة من موقعها الجديد في العالم بصياغة روابط تجارية جديدة».

وفي ذات السياق، أبدت المفوضية الأوروبية رد فعل متحفظاً في أعقاب منح مجلس اللوردات البريطاني، موافقة البرلمان النهائية على مشروع قانون بدء المفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي. وقال متحدث باسم المفوضية أمس، إنه ليس من المعروف موعد وصول الطلب الرسمي من لندن بشأن خروج بريطانيا. وأضاف «سنكون جاهزين، ونحن جاهزون» مؤكدا على وجهة نظر المفوضية التي تقول إن الاتحاد الأوروبي سيتفاوض فقط مع الحكومة البريطانية دون مشاركة اسكتلندا.