• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الفيلم خرج من عباءة «الرسوم المتحركة»

«كتاب الأدغال».. رحلة «موكلي» مع الذئاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

على الرغم من أن «كتاب الأدغال 2016» أو The Jungle Book هو إعادة إنتاج لفيلم الرسوم المتحركة الذي حمل الاسم نفسه والقصة نفسها وأنتجته والت ديزني عام 1967، فإن الفيلم الأخير من «كتاب الأدغال» الذي يعرض في شاشات السينما المحلية حالياً، يعتبر نسخة جديدة غير مطابقة للأصل، خصوصاً بعدما أصاب المخرج جان فافريو في إضافة ممثل حقيقي هو الطفل «نيل سيثي» ليؤدي دور «ماوكلي» الشخصية الرئيسة في العمل، ليظهر العمل بعيداً عن وصفه بـ«الرسوم المتحركة»، بل بفيلم حقيقي.

أعلى الإيرادات

نجح الفيلم الذي تولت إنتاجه أيضاً شركة «والت ديزني» في حلته الجديدة، بتحقيق أعلى إيرادات في شباك التذاكر، حيث بلغت إيراداته 103 ملايين دولار في أول أسبوع من عرضه، وتدور أحداثه حول قصة «موكلي» الشهيرة، الطفل اليتيم الذي يترعرع في إحدى الغابات البعيدة على يد مجموعة من الذئاب التي تعيش في هذه الغابة، بالإضافة إلى وجوده بصحبه دب وفهد أسود، حيث يحاولان حمايته من النمر «شارخان» الشرير.

رحلة خطرة

«كتاب الأدغال» الذي لعب بطولته الطفل «نيل سيثي»، ولعب أدوار الحيوانات في الفيلم كل من بن كنجسلي وسكارليت جوهانسون وإدريس إلبا، وأخرجه جان فافريو، جمع التشويق والإثارة، في رحلة «موكلي» من الغابة إلى أحد القرى البشرية، وذلك بعد مواجهة باجيرا الفهد الأسود الذي كان يحمي «ماوكلي»، للنمر «شارخان»، الذي يطالبه بتسلم الفتى، فتضطر عائلته من الذئاب لإرساله إلى قرية مجاورة للحفاظ عليه، ومن هنا تنطلق رحلة «ماوكلي» الخطيرة والمثيرة في الغابات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا