• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

قتيل بتفجير حافلة في حمص وبدء مغادرة المعارضة السبت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 مارس 2017

وكالات (عواصم)

أكد شهود والتلفزيون السوري الرسمي أن تفجيراً استهدف حافلة في حي وادي الذهب الموالي للنظام الأسد بمدينة حمص، أمس أسفر عن مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين، وذلك غداة الإعلان عن اتفاق بين المعارضة والحكومة برعاية روسية، يقضي بوقف إطلاق النار في الوعر آخر أحياء حمص الخاضع للمعارضة، مقابل خروج المسلحين وأسرهم خلال الأيام المقبلة.

وذكرت الوكالة السورية الرسمية للأنباء أن من وصفتهم «بالإرهابيين» مسؤولون عن التفجير بحي وادي الذهب جنوب شرق المدينة. كما أكد المرصد الحقوقي أيضاً وقوع الانفجار وسقوط ضحايا.

ويأتي التفجير عقب هجوم منسق نفذه متشددون وسط حمص في فبراير الماضي وأسفر عن مقتل العشرات بينهم مسؤول أمني كبير، وغداة الاتفاق القاضي ويقضي برحيل مقاتلي المعارضة عن آخر جيوبهم في المدينة.

من جهة أخرى، أعلنت وسائل إعلام موالية للنظام الحاكم أن عملية خروج مسلحي المعارضة من حي الوعر ستبدأ السبت المقبل. وبدأ أمس، تسجيل أسماء المسلحين وذويهم من الراغبين بالخروج من حي الوعر، على أن تغادر الدفعة الأولى منهم السبت المقبل.

وستتم عملية الخروج على دفعات أسبوعية متتالية حتى خروج آخر شخص يرغب بالمغادرة. وينص الاتفاق (تهجير قسري) على إخلاء الحي وخروج المقاتلين وعائلاتهم إلى الشمال السوري أو ريف حمص الشمالي أو مدينة جرابلس بريف حلب.