• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  11:49    نائب رئيس زيمبابوي المقال يدعو موجابي للاستقالة        11:50     قائد الجيش اللبناني يدعو الجنود إلى "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته"    

«مهرجان ضواحي 5» يختتم فعالياته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يناير 2017

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أسدلت دائرة شؤون الضواحي والقرى الستار على فعالياتها بمهرجان ضواحي، والذي نظمته للعام الخامس على التوالي في مدينة الشارقة وفي مدينة دبا الحصن بعد أن شهد المهرجان حضوراً لافتاً وكبيراً من قبل الأهالي على مدار أيام انعقاده والتي تم تمديد فترتها بناء على طلب من أهالي الأحياء السكنية والزوار.

وحقق المهرجان حضوراً بلغ نحو 90 ألف زائر، حيث زار فعاليات المهرجان بمدينة الشارقة والتي أقيمت في حديقة الياش قرابة 59 ألفا و493 زائرا بمعدل يومي بلغ ألفين و974، فيما بلغ عدد الزوار لفعاليات ضواحي في مدينة دبا الحصن، والتي تقام للمرة الأولى بها وذلك في حديقة الشاطئ بحضور 30 ألفا و596 زائرا بمعدل يومي بلغ ألفا و699.

وقال خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى: نحن سعداء بهذا الحضور اللافت والنجاح الكبير الذي حققه مهرجان ضواحي ليضاف إلى رصيدها في إطار سعيها لترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة في تقوية الروابط الأسرية والمجتمعية، لذا كانت الرؤية في مواصلة تنظيم مهرجان ضواحي.

وأشاد بالنجاح الكبير واللافت لمهرجان ضواحي في عامه الخامس وما حققته الفعاليات من تميز بارز وسط زخم كبير من المشاركات من قبل الدوائر والجهات وتوافد أكثر من 90 ألف من الزوار للاستمتاع بالأنشطة المعدة في الحديقتين.

بدوره، أكد الشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى أن ما حققته فعاليات مهرجان ضواحي من قيم اجتماعية تمثلت في الحضور والمشاركة والتطوع من قبل الأفراد والأسر، فضلاً عن المشاركة المتميزة من قبل الدوائر المختلفة وتقديم أفضل ما عندها، معرباً عن شكره لكافة تلك الجهات من مؤسسات ودوائر وهيئات وأفراد على تعزيز هذا النجاح النوعي للمهرجان. وتميزت فعاليات هذا العام بتقديم عروض متنوعة تعد في مجملها استكمال لدور هذا المهرجان في تعزيز الترابط الاجتماعي والتماسك الأسري الذي تهدف دائرة شؤون الضواحي والقرى في الشارقة إلى ترسيخه في نفوس أفراد المجتمع، جو احتفالي ترفيهي يساهم في تقوية التواصل والترابط الأسري بين أفراد المجتمع لاسيما خلال إجازة وعطلة المدارس خاصة.

ومثل المهرجان فرصة رائعة للجمهور لقضاء أوقات ممتعة من برامج مميزة تعد ملتقى للأسر خلال الإجازة المدرسية الحالية والمشاركة في المسابقة والبرامج التي قدمتها عدة جهات حكومية،بجانب الفعاليات التراثية والشعبية ومعرض للأسر المنتجة وركن السوق والألعاب.

كما قامت الدائرة بتوزيع أكثر من 1600 هدية عبر مسابقات المسرح اليومي بالإضافة إلى تقديم هدايا إضافية من عدة جهات مشاركة في المهرجان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا