• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

حارب الظاهري في اتحاد الكتاب

«يصعد» إلى السماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 أبريل 2016

فاطمة عطفة (أبوظبي)

نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي، مساء أول أمس، أمسية أدبية لمناقشة رواية «الصعود إلى السماء» للكاتب حارب الظاهري، قدمها الروائي شاكر نوري، والناقد أحمد الأزعر، وذلك في مقر الاتحاد بالمسرح الوطني.

وعن روايته قال الظاهري إن الرواية أخذت أبعادها من خلال الساحة الثقافية التي تفاعلت مع النص، لأنها استمدت حضورها من نسقها المختلف تماماً، وطرح رؤاها التي تجسدت في ركائز مهمة سواء أكانت تاريخية أو اجتماعية، كحالة الحياة المتأزمة التي نعيشها هذه الأيام. لذا، هذه الرواية فرضت نفسها على الساحة الثقافية، لما تحمله من أنساق مختلفة ومهمة على صعيد الحياة. وفي قراءته أشار الأزعر إلى أن النسق الصوفي يتخلل الرواية من أولها إلى آخرها، وهو حاضر عندما يخلو البطل مع نفسه وتهويماته، وتطرق الناقد إلى أن مفهوم السماء مفهوم أساسي في النص، من حيث الحضور كمكوِّن رئيس للعنوان، كما بيّن حالة العشق والوله أو مفهوم «الحلم» الذي يعد أساسياً في الأثر، كذلك مفهوم الرحلة التي يعمد إليها الكاتب للمرور من حال إلى حال، مبينا أن الرواية نص منفتح على هموم مختلفة، لا يستكين لوحدة أدبية فهو نص مرن متعدد، وهذا ما أضفى عليه إبداعاً فكرياً وأدبياً.

أما د. شاكر فأشار إلى أن الرواية قريبة من أسلوب الطيب الصالح، حيث تتطرق لموضوع العلاقة بيننا وبين الغرب، لكن ليس بشكل انتقامي، بل إن البطل في الرواية ينصف المجتمع الغربي من خلال مواقف تبعث على التأمل وإقامة حوارات مع الآخر رغم اختلافه، واختتم بقوله إن الكاتب عمد إلى طرح وجودي في العلاقات بفترة الثمانينيات، بين التيارات الفكرية الحديثة والغرب، مبيناً أن «الصعود إلى السماء» تعد التجربة الأولى له في مجال الرواية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا