• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

بعد مشاركة منتخب كرة يد الاحتلال في بطولة بقطر

رفض فلسطيني للتطبيع الرياضي بين الدوحة وتل أبيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2018

أحمد المشهراوي (غزة- رام الله)

لا تتوقف «قطر» عن نسج علاقات التطبيع المعلنة بين «إسرائيل» ونظامها السياسي، والتي تجاوزت المجالات السياسية والاقتصادية والإعلامية لتقتحم المجال الرياضي، حيث تقوم «إسرائيل» بمحاولات مستميتة لتطبيع علاقاتها مع «قطر» على كل المستويات وبشتى الطرق، ومن بينها الرياضة، رغم أن الاستطلاعات تفيد أن التطبيع برمته مرفوض من غالبية الدول العربية. وفي آخر هذه العلاقات التطبيعية، مشاركة منتخب الاحتلال الإسرائيلي في بطولة العالم لكرة اليد لطلاب المدارس التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة.

وأعربت دولة الاحتلال عن سعادتها بهذه المشاركة في قلب دولة عربية، وهو ما دفع وزير التربية والتعليم الإسرائيلي «نفتالي بينت» ليقدم التهنئة إلى الفريق الإسرائيلي، قائلًا إنه يشكل مبعثًا على الفخر والاعتزاز لـ «إسرائيل». وأضاف أنه إلى جانب الإنجاز الرياضي تنطوي المشاركة في هذه البطولة على «أهمية خاصة» كونها أقيمت في قطر، على حد قوله. وفي السياق ذاته، أعربت الكثير من الدوائر الإسرائيلية عن سعادتها باستقبال قطر لمنتخب اليد الإسرائيلي ليشارك في بطولة الدوحة، حيث أبرزت صحيفة «يديعوت احرونوت» العبرية، «أهمية هذه الخطوة والأهم من هذا موافقة الدوحة على استضافة اللاعبين الإسرائيليين».

وقد تناولت وسائل الإعلام الفلسطينية الرياضية منها، والسياسية، مشاركة منتخب إسرائيل في الدوحة بالرفض والاستنكار، وقال موقع «المشرق نيوز»: لا تستغربوا أن تستضيف قطر منتخب الاحتلال على أرضها، وهي في العلن تبرز تعاطفها مع الشعب الفلسطيني.

وغرد ناشطون فلسطينيون على موقع «تويتر»، رفضاً لاستقبال فريق الاحتلال الإسرائيلي، وطالبوا بأن تحذو قطر حذو الدول العربية والرياضيين العرب والمسلمين والعالميين التي رفضت استضافة رياضيين وفرق إسرائيلية، وكذلك منازلتهم، وأبرزها رفض ماليزيا لاستضافة «كونجرس الفيفا»، بسبب مشاركة الاحتلال الإسرائيلي. كذلك تساءلوا عن الكيفية التي حصل فيها الفريق المذكور على تأشيرة دخول إلى قطر، على الرغم من أن قطر ليس لها علاقة دبلوماسية مباشرة مع دولة الاحتلال.

وقال الإعلامي سلامة فرج رئيس تحرير موقع «أطلس سبورت»، أول موقع رياضي فلسطيني، والأشهر بين وسائل الإعلام الفلسطينية، إنها ليست المرة الاولى التي تستضيف فيها قطر إسرائيليين، فقد سبق لها استضافة لاعب تنس إسرائيلي، يدعى «دودي سيلع» في بطولة قطر المفتوحة للتنس، وهو ما دفع مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية ليعرب آنذاك عن سعادته بهذا التواجد فوق أرض قطر. ... المزيد