• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محاضراً بندوة الثقافة والعلوم في دبي

علي عبدالله: الجهود «الأهلية» مفتاح الحفاظ على التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

نوف الموسى (دبي)

السؤال الأهم لمتابع الحركة البحثية في مجال حفظ التراث الشفاهي، هو كيفية تحفيز بيئة الجهود الأهلية أو ما يعُرف بالبحث الفردي من قبل الباحثين والمهتمين بالتراث في منطقة الخليج، خاصةً بعد تأكيد الباحث البحريني علي عبدالله خليفة، مدير إدارة البحوث الثقافية بالديوان الملكي لمملكة البحرين، نائب رئيس المنظمة الدولية للفن الشعبي، رئيس تحرير مجلة «الثقافة الشعبية»، أن الفعل (الأهلي) في ميدان التراث هو مفتاحنا لحفظه، أمام (تذبذب) العمل الرسمي، عموماً، وجاء ذلك ضمن مناقشته لـ»التراث الشفاهي لدول الخليج وجهود المحافظة»، بندوة الثقافة والعلوم بدبي، أول من أمس، بحضور محمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي.

وقال خليفة إن بيئة الفعل الأهلي في المجتمعات الخليجية، فضاء يستحق إعادة القراءة المتأنية، وتحديداً في مسارات التوثيق الشعبي، حيث تحمل عدة عناصر رئيسية، مقدماً عدة أمثلة أبرزها تجربته الشخصية، من خلال علاقته بالباحث «بول أولسن» المتخصص في علم موسيقى الشعوب، والذي جاء ضمن بعثة تنقيب آثار للبحرين، وبادر بتسجيل وتوثيق الفنون الشعبية، عبر جهاز يسمى بـ «ناجرا»، من أدق التسجيلات بالبكرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا