• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

اطَّلعت على مبادرات وبرامج المجلس الأعلى للأمومة والطفولة

مسؤولة سودانية تشيد بجهود الشيخة فاطمة للنهوض بالمرأة والطفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يناير 2017

أبوظبي (وام)

أشادت سامية عثمان مدير عام مؤسسة «سند» الخيرية السودانية، بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، المتميزة للنهوض بالمرأة الإماراتية والاعتناء بالطفولة وتوفير كل التسهيلات من أجل تمكين المرأة في المجالات كافة.

وأعربت، بمناسبة زيارتها للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة في أبوظبي، عن إعجابها بما حققته المرأة الإماراتية بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من نجاح وتقدم في المجالات كافة، خصوصاً في التمكين السياسي والمجالات العملية والعلمية الأخرى، منوهة بالاهتمام الكبير الذي توليه سموها للطفولة في دولة الإمارات.

والتقت المسؤولة السودانية خلال الزيارة مع عدد من مديري الإدارات في المجلس، حيث بحثت مع الريم عبدالله الفلاسي أمين عام المجلس سبل التعاون وتبادل الخبرات بين الجانبين في مجال مساعدة المرأة والطفل والنهوض بالمرأة لتحصل على فرص العمل بجانب تمكينها في مختلف المجالات. وزارت عدداً من الأقسام واطلعت على البرامج التي ينفذها لصالح المرأة والطفل.

وأطلع المجلس المسؤولة السودانية على جهوده -برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك- في مجال خدمة المرأة والاعتناء بها وبأطفالها وتوفير التعليم والرعاية الصحية الكاملة لهم بجانب التركيز على أهمية توفير مقومات النجاح للطفولة المبكرة ومساعدة المرأة وتهيئتها للاعتناء بأطفالها بصورة أفضل من أجل تنشئة جيل قادر على تحمل المسؤولية المجتمعية والمشاركة الحقيقية في مسيرة التنمية في الدولة.

واستعرض المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الخطط والبرامج الاستراتيجية التي ينتهجها لتنفيذ برنامجه في مساعدة المرأة الأم، والطفل والمواءمة بين عملها وتربية أبنائها وتيسير السبل الخاصة والتسهيلات لها لتكون عضواً عاملاً في المجتمع وفي الوقت نفسه تتبع أساليب متقدمة في تربية أبنائها بصورة أفضل.

من جهتها، استعرضت سامية عثمان مدير عام مؤسسة «سند» الخيرية السودانية، خطط مؤسستها في مساعدة النساء والأطفال في السودان خصوصاً الفقراء منهم والنهوض بهم تعليمياً وصحياً والعمل على إيواء الذين يتأثرون بالكوارث والحروب، ملقية الضوء على البرامج التي تنفذها مؤسسة «سند» الخيرية في هذا المجال.

ودعت المجلس الأعلى للأمومة والطفولة إلى زيارة السودان والاطلاع على برامج مؤسسة «سند» الخيرية السودانية وبحث إمكانية تبادل الخبرات في مجال الأمومة والطفولة، ووعد المجلس بتلبية الدعوة في وقت لاحق.

يُذكر أن مؤسسة «سند» الخيرية في السودان تأسست عام 2004 بمبادرة من وداد بابكر عمر، حرم رئيس الجمهورية السودانية، وهدفها مجابهة الآثار الناجمة عن الكوارث والحروب الأهلية والنزاعات في القارة الأفريقية والمحيط الدولي، وتهتم بتنفيذ مشروعات لتخفيف حدة الفقر بين الناس دون تمييز بسبب الجنس أو اللون أو العرق أو الدين أو الانتماء السياسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا