• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سبورتنج لشبونة يقطع علاقاته بغريمه بنفيكا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

لشبونة (رويترز)

قرر سبورتنج لشبونة قطع علاقاته الرسمية مع جاره بنفيكا بطل الدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم بسبب واقعة في مباراة داخل الصالات بين الفريقين. وانتهت مباراة قمة لشبونة بين الفريقين بالتعادل 1-1 الأحد الماضي في الدوري وشهدت إلقاء مشجعي الطرفين لألعاب نارية. واضطرت الشرطة للتدخل للسيطرة على الموقف أثناء وبعد المباراة لكن جذور المشكلة بين الناديين قد تعود إلى أبعد من ذلك.

ويوم السبت الماضي تقابل الفريقان في مباراة داخل الصالات وشعر مسؤولو سبورتنج بالغضب بسبب لافتة من الجماهير المنافسة تشير لحادث وقع في نهائي كأس البرتغال عام 1996. وفي المباراة النهائية عام 1996 سقط أحد مشجعي سبورتنج قتيلا بسبب القاء ألعاب نارية. وخلال مباراة يوم السبت الماضي داخل الصالات كانت جماهير بنفيكا تهتف «غداً سيكون هناك المزيد». وقال سبورتنج في بيان أمس الأول: «من أجل الدفاع عن أبسط القيم الانسانية وكرامة سبورتنج لم يكن أمامنا أي خيار آخر سوى قطع العلاقات الرسمية مع بنفيكا وعرض الأمر على السلطات المختصة». كما استنكر سبورتنج حقيقة وجود مسؤولي بنفيكا في المدرجات يوم السبت الماضي ومن بينهم لويس فيليبي فييرا رئيس النادي وعدم اتخاذ أي اجراء لازالة اللافتة المسيئة. وما زاد الأمر سوءا أن بنفيكا أشار إلى ما حدث بوصفه «عادات وتقاليد». وكان أول رد فعل من سبورتنج الذي يحتل المركز الثالث في الدوري هو سحب تصاريح دخول مسؤولي بنفيكا ومن بينهم اللاعبون السابقون روي كوستا ونونو جوميز قبل لقاء القمة يوم الأحد الماضي. وعاقب الاتحاد البرتغالي سبورتنج بغرامة قدرها 10520 يورو (11900 دولار) بسبب «أخطاء أمنية» خلال مباراة الدوري كما نال بنفيكا غرامة 6044 يورو بسبب أضرار في مدرج جماهير الفريق الزائر بالاستاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا