• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إنجلتراقبل موقعة برشلونة في أبطال أوروبا

«السيتزن» يثأر من ستوك سيتي خارج الديار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

لندن (أ ف ب)

أنقذ لاعب الوسط البرازيلي ويليان تشيلسي المتصدر من خسارة نقطتين عندما سجل له هدف الفوز في الوقت القاتل في مرمى ضيفه إيفرتون 1 - صفر أمس الأول في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، والتي شهدت مواصلة زحف مانشستر سيتي حامل اللقب إلى القمة بفوزه الكبير على ستوك سيتي 4 - 1. واحتفظ تشيلسي بفارق النقاط السبع الذي يفصله عن سيتي، فقد رفع تشيلسي رصيده إلى 59 نقطة من 25 مباراة، ومانشستر سيتي 52 نقطة من 25 مباراة.

فعلى ملعب «ستامفورد بريدج» وأمام 41592 متفرجا، حقق تشيلسي فوزه الرابع في مبارياته الخمس الاخيرة في الدوري الغائب عن خزائنه منذ موسم 2009-2010. ورفع الفوز ثقة لاعبي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو قبل القمة المرتقبة أمام مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي الثلاثاء المقبل في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، علما بأن الأزرق تأهل أيضاً إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة أمام جاره توتنهام في الأول من مارس المقبل.

وغاب عن تشيلسي هدافه و«البرمير ليج» الدولي الإسباني دييجو كوستا (19 هدفا) لإيقافه 3 مباريات بسبب تدخله العنيف على الألماني إيمري جان في المباراة أمام ليفربول في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الرابطة. ودفع مورينيو بالحارس التشيكي بيتر تشيك بدلاً من البلجيكي تيبو كورتوا فلعب جيداً وأنقذ هدفين محققين من زميله السابق البلجيكي روميلو لوكاكو، كما شارك لاعب وسطه الجديد الكولومبي خوان كوادرادو القادم من فيورنتينا الإيطالي أساسيا وجلس الإسباني سيسك فابريجاس على مقاعد البدلاء. وأطلق ويليان رصاصة الرحمة على إيفرتون في الدقيقة قبل الأخيرة بتسديدة يمينية من خارج المنطقة خدعت حارس المرمى الأميركي تيم هاورد (89).

وفي الثانية على ستاد بريطانيا وأمام 27 ألف متفرج، نجح مانشستر سيتي الثاني في وقف نزيف النقاط وتحقيق فوزه الأول في مبارياته الخمس (3 تعادلات وخسارة)، في ظل غياب نجم وسطه الإيفواري يحيى توريه المتوج مع بلاده بلقب كأس أمم أفريقيا.

وكانت المباراة أمام ستوك سيتي ثأرية لرجال المدرب التشيلي مانويل بيليجريني لأن ستوك سيتي تغلب عليهم 1 - صفر ذهابا على ملعب الاتحاد سجله الدولي السنغالي مامي ضيوف. وسجل لسيتي هدافه الأرجنتيني سيرخيو أجويرو (33 و70 من ركلة جزاء) وجيمس ميلنر (55) والفرنسي سمير نصري (76)، ولستوك بيتر كراوتش (38). ورفع أجويرو رصيده إلى 16 هدفا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين بفارق هدف وحيد عن كوستا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا