• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

أيام المستشفيات كما نعرفها أصبحت معدودة

الطب الرقمي.. مستقبل المستشفيات المنظور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2018

يستثمر رعاة الخدمات الصحية بالولايات المتحدة حالياً في إقامة العيادات الخارجية ومراكز جراحة اليوم الواحد، وغرف الطوارئ والمستشفيات محدودة المساحة التي، توفر على سبيل المثال، نحو ثمانية أسرة للإقامة لليلة واحدة فقط.

ويراقب الطاقم الطبي المرضى 24 ساعة لمدة 7 أيام في الأسبوع، عن طريق كاميرات مثبتة داخل المنازل تنقل الصورة إلى شاشات في مركز فائق التكنولوجيا، وفي حالة الحاجة للتدخل الطبي يوجه الأطباء المرضى عن بعد لتلقي العلاج المناسب.

فالصرعة الجديدة في عالم المستشفيات والعلاج تفتح الباب على مصراعيه الآن للاستفادة من التكنولوجيا الرقمية الحديثة.

السبب وراء البحث عن الاستثمار في العلاج الخارجي، دون الحاجة للتواجد داخل المستشفيات، يعود إلى أن الرعاية في المستشفيات التقليدية مكلفة للغاية، ولا تجدي كثيراً في العديد من الحالات الطبية.

وتشير دراسات حديثة أعدت في هذا الشأن أنه، على سبيل المثال، يمكن أن يتكلف علاج الالتهاب الرئوي للمريض داخل المستشفى ما بين 15 إلى 25 مرة أكثر مقارنة بتكلفة تلقي العلاج في المنزل.

وتقول الدراسة إنه برغم التكلفة الباهظة، فإن العديد من المرضى المصابين بأمراض ليست خطيرة، ويمكن علاجهم عن طريق العيادات الخارجية، يدخلون المستشفى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا