• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

انطلقت فعالياته في الرياض بحضور محمد بن سلمان وعبدالله بن زايد ومسؤولين خليجيين

"مغردون": لابد من ضوابط لا ينبغي تجاوزها .. من الدين .. لرموز الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

الرياض (الاتحاد)

أكد مسؤولون خليجيون مسؤولية الكلمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل سقف الحرية الذي يتمتع به مرتادوها في منطقة الخليج العربي، مشيرين إلى ضوابط يجب على جميع الناشطين التسليم بها «كثوابت» وعدم تجاوزها، بدءًا من المعتقدات الدينية، انتهاءً بالرموز الوطنية.

جاء ذلك خلال ملتقى «مغردون» الذي نظمته في الرياض مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز «مسك الخيرية»، وحضر فعالياته صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير خارجية البحرين، ومعالي الشيخ محمد المبارك الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء في الكويت، ومعالي عادل الجبير وزير الخارجية السعودي، ومعالي الدكتور خالد بن أحمد العطية وزير الدولة لشؤون الدفاع بدولة قطر.

وتضمن الملتقى فقرات متنوعة بين جلسات نقاشية، ومنصات تفاعلية، وعروض مرئية، وورش عمل، لإثراء المجال المعرفي والاتصالي لدى الشباب، خصوصاً فيما يتعلق بالتعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي، واستخدام أدواتها بطرق إبداعية.

وقال سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان: إن المسؤول يستشعر من خلال «تويتر» الإحساس بالمزاج العام، مؤكداً أن إقرار الإمارات لقانون مكافحة العنصرية والكراهية، في العام الماضي كان له تأثير في جعل بيئة التواصل الاجتماعي أكثر نقاءً.

وقال سموه: إن ما بعد عاصفة الحزم بين مدى قدرتنا وقوتنا في اتخاذ مواقف جدية، مطالباً في الوقت ذاته بإلغاء الحسابات الوهمية، واصفاً البعض باستغلالها للتجاوزات في حق الناس والمعتقدات والأديان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض