• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«المحكمة الاتحادية» نظرت قضايا «النصرة وداعش الإرهابيتين» وأيوب سالم

نساء و«زواج متعة» و«دولارات» طريق جواسيس «حزب الله الإرهابي» إلى الهاوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

يعقوب علي (أبوظبي)

كشف شاهدا إثبات مثلا أمام دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية بأبوظبي أمس، عن تفاصيل صادمة حول آليات وأساليب استخدمها «حزب الله» الإرهابي في تجنيد جواسيسه في الدولة، وأشار الشاهدان إلى أن الحزب الإرهابي لجأ إلى تصوير عدد من المتهمين في قضية «حزب الله» في أوضاع مخلة وخادشة، ثم استخدم تلك المقاطع في الضغط على المتهمين وتجنيدهم لخدمة أهداف تخابرية.

وأوضح الشاهدان، أن أحد أفراد الخلية التي تضم 7 متهمين، تزوج من موظفة عربية تعمل لدى شركة وطنية زواجاً ناقصاً «زواج متعة» وذلك لاستغلال طبيعة عملها في الشركة وكونها متعاونة مع إحدى المؤسسات الإعلامية «مجلة» للحصول على تفاصيل سرية وحساسة من شأنها الإضرار بمركز الدولة.

وفي قضية منفصلة حكمت المحكمة ذاتها على حسام إبراهيم أحمد 26 سنة بالحبس 3 سنوات وبغرامة مالية قدرها 250 ألف درهم بعد إدانته باختراق الأنظمة الإلكترونية لإحدى الشركات الوطنية دون تصريح أو تخويل من الجهة، متممة الحكم بإبعاده عن الدولة بعد تنفيذ العقوبة.

وفى قضية ثالثة كشف التقرير الطبي الخاص بالمتهم أيوب سالم «محدودية» قدراته العقلية، وسهولة توجيهه واستغلاله، وذلك في القضية التي يحاكم فيها المتهم، وفي قضية رابعة كشف أمر إحالة تلته نيابة أمن الدولة عن تفاصيل تورط 6 متهمين (سوري، وأميركي، وأردنيين، وفلسطيني، وبلجيكي) في الترويج لتنظيمات إرهابية «جبهة النصرة» وإمدادها بمعدات تصوير، وإدارة حسابات مروجة لتلك التنظيمات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى إهانة رموز الدولة بإحدى الطرق العلانية.

ونظرت المحكمة في قضية خامسة يتهم فيها شقيقان من الجنسية الصومالية بإنشاء حسابات عبر موقع «تويتر» واستخدامها في للترويج لتنظيم داعش الإرهابي ونشر تفاصيل كاذبة بحق أحد رموز الدولة، وإهانته عبر إحدى الطرق العلانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض