• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

مفوض حكومة بيروت يطلب الإعدام لسماحة و مملوك بتهمة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 فبراير 2013

دمشق، بيروت (د ب ا) - طلب مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية الدائمة في لبنان القاضي صقر صقر أمس، اتهام الوزير السابق ميشال سماحة ورئيس جهاز الأمن القومي السوري اللواء علي المملوك بـ«التخطيط للقيام بأعمال إرهابية» في لبنان مستنداً إلى مواد تنص على عقوبة الإعدام. وقال مصدر قضائي لبناني إن القاضي صقر «أبدى مطالعته في قضية النائب والوزير السابق ميشال سماحة وطلب فيها اتهام كل من سماحة واللواء علي مملوك بالتخطيط للقيام بأعمال إرهابية عبر التفجير وتجهيز عبوات ناسفة ومتفجرات ونقلها من سوريا إلى لبنان لوضعها في أماكن عامة واحتفالات في مناسبات رمضانية بهدف اغتيال نواب ورجال دين وسياسيين، مستنداً إلى مواد تنص عقوبتها على الإعدام».

وأضاف المصدر أن القاضي صقر «طلب تسطير مذكرة تحر دائم توصلًا إلى معرفة كامل هوية مدير مكتب اللواء علي مملوك العقيد عدنان».

وأوضح أن القاضي صقر أحال مطالعته إلى قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا لإصدار القرار الاتهامي وإحالة الملف والمدعى عليهم إلى المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة

من جهته قال ناصر قنديل النائب اللبناني السابق المقرب من نظام دمشق أمس، إن «حزب الله» سيشارك قريباً في المعارك الدائرة بسوريا بين القوات الحكومية والجيش السوري الحر.

وذكر قنديل في موقع «توب نيوز» الإخباري الذي يشرف عليه، أن «مقاتلي الحزب الحليف لنظام الرئيس بشار الأسد سيقاتلون في سوريا قريباً»، موضحاً بقوله «لم يقاتل بعد رجال (القائد العسكري السابق لحزب الله) عماد مغنية في حرب سوريا لكنهم قادمون».