• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حجز الصالات بأسعار أقل 50٪ من سعر السوق

«خليفة الإنسانية» تتسلم صالات الأفراح بدبي والشارقة في أكتوبر ونوفمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

بدرية الكسار (أبوظبي)

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة، تعتزم مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تسلم مشروع صالات الأفراح في دبي والشارقة خلال شهري أكتوبر ونوفمبر المقبلين.

واوضح محمد حاجي خوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، أوشكت صالات الأفراح في كل من إمارتي دبي والشارقة على الانتهاء، ومن المقرر تسلمها خلال شهري أكتوبر ونوفمبر القادمين.

ويأتي مشروع الصالات بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وحرص مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على تنفيذ 8 صالات لدعم الشباب وتشجيعهم على الزواج، وتسهيل السبل اللازمة لذلك، وتوفير الحياة الكريمة والمستقرة للمواطنين، لاستخدامها في الأفراح. كما يمكن استخدامها في نشاطات عدة، مثل عقد المؤتمرات وإقامة المعارض والندوات وورش العمل المختلفة، ومن الممكن أن تستفيد منها الدوائر الحكومية والمحلية كافة في الإمارات، وتم تشغيل 4 صالات في كل من أم القيوين ثم الفجيرة ثم رأس الخيمة وعجمان، وجاري العمل حاليا على تنفيذ صالتين في إمارتي دبي والشارقة، ليصبح العدد 6 صالات حتى العام الحالي 2016، ومن المتوقع أن يبدأ العمل في بناء صالة جديدة في الشارقة وأخرى في إمارة رأس الخيمة.

وأكد الخوري: يتم حجز صالات الأفراح للشباب. برسوم تخفيضية بنسبة 50٪ عن سعر السوق، وتختلف الأسعار حسب قوائم الطعام المدعومة من قبل مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، والتي تبدأ بـ 40 درهما لوجبة الفرد. وتشمل 5 أصناف من المقبلات و5 أطباق رئيسية و3 أصناف من الحلويات والمشروبات، وفي حال طلب ذبيحة على قائمة الطعام يختلف السعر بحسب عدد الذبائح لكل طاولة، ويتراوح بين 55 درهما إلى 65 درهما للفرد، وسعر المقبلات 15 درهما لكل شخص تشمل فواكه متنوعة والمشروبات الساخنة والباردة اضافة إلى الأكلات الشعبية.

وقال: إن صالة الشارقة في منطقة الوسطى «المدام» تعتبر صالة متعددة الأغراض زودت بمرافق عديدة ليسهل استخدامها في المناسبات الاجتماعية والثقافية والتعليمية والتدريبية والاجتماعات والمعارض وغيرها، وتستوعب كل صالة 1200 شخص.

وأوضح أن المشروع يتكون من صالتين بعرض 25 مترا وطول 38 مترا للصالة الواحدة، إضافة إلى امكانية فتح الجدار الفاصل بينهما لتصبح صالة واحدة كبيرة بطول 50 مترا وعرض 38 مترا لافتا إلى أنه يشتمل على مجلسين لكبار الشخصيات ومكاتب الإدارة والموظفين لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وغرف تحكم ذات تقنية عالية لخدمات الصوت والتصوير التلفزيوني والإضاءة، مع توفير غرفتين منفصلتين من الدوائر التلفزيونية المغلقة في الطابق الأول من المشروع وغرف لتغيير الملابس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض