• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:11     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         10:11     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         10:11     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         10:11    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         10:11     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         10:11     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         10:12    "مون لايت" يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم        10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية         11:04     الشرطة الإندونيسية: المهاجم "ربما" على صلة ب «داعش»        11:07     مقتل 4 من القوات العراقية في هجوم على مواقع «داعش» شرق تكريت     

مساع دولية وإقليمية لتحريك التسوية بين «السلطة» والاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

رام الله (الاتحاد)

كشف الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة النقاب عن أن الأيام والأسابيع القريبة المقبلة ستشهد مواقف سياسية واضحة ستخرج عن المألوف، مشيراً إلى حراك دولي متسارع ومساع روسية فرنسية لاستئناف المفاوضات بين «السلطة» والاحتلال. وقال، في تصريح صحفي عبر إذاعة «صوت فلسطين» من موسكو، إن القضية الفلسطينية أمام مفترق طرق، والرئيس محمود عباس يتحرك عربياً ودولياً لوضع الجميع أمام مسؤولياته. وتابع «هنالك قرارات وحركة فلسطينية مع الدول الأوروبية الهامة، اليوم الرئيس في موسكو، وبالأمس كان في فرنسا، وقريباً سيقوم بجولة عربية »، مشيرا إلى أن الهدف من هذا كله هو وضع النقاط على الحروف وعدم السماح باستمرار الوضع الحالي على ما هو عليه. وقال أبو ردينة «نحذر الجميع من أن عدم حل القضية الفلسطينية سيؤدي إلى مزيد من العنف والفوضى والإرهاب في العالم بأسره». وكشفت مصادر فلسطينية أمس، عن مشاورات دولية عربية مشتركة لاستئناف المفاوضات المتوقفة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، في غضون الأيام المقبلة، مؤكدة أن هناك مساع روسية فرنسية مشتركة إضافة إلى السعودية ومصر اللتين تشاركان في هذه المشاورات.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا