• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«جيش الإسلام» يضرب في اللاذقية رداً على خروقات النظام

المعارضة السورية تعلق مشاركتها في مفاوضات جنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

عواصم (وكالات)

علقت المعارضة السورية مشاركتها في المفاوضات الجارية في جنيف مع النظام السوري، وأبلغت إلى المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس موقفها هذا حسب مصدر في الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة الرئيسة وذلك بالتزامن مع إعلان فصائل سورية مقاتلة بينها «أحرار الشام» و«جيش الإسلام» بدء معركة في محافظة اللاذقية ردا على ما أسمته «كثرة انتهاكات» قوات النظام للهدنة المعمول بها منذ نهاية فبراير.

ويأتي موقف المعارضة بعد تصريحات للمنسق العام لهيئة المفاوضات رياض حجاب أكد فيها أن من غير المقبول استمرار محادثات السلام إذا لم يرفع الحصار عن المدن، ولم يتوقف قصف المناطق المدنية.

وقال حجاب في تغريدة على حسابه في موقع تويتر: «ليس مقبولا أن نستمر في التفاوض بينما يصر النظام وحلفاؤه على انتهاك حقوق الشعب السوري، ومخالفة القانون الدولي»، مشيراً إلى أن المعارضة أبدت تجاوبا مع الجهود الدولية لدفع العملية السياسية، واستوفت المتطلبات للتوصل إلى حل سلمي. وشدد على أن هذه الإيجابية في التعاطي مع الجهود الدبلوماسية يجب ألا تفسر خارج السياق.

وحسب مصادر لرويترز، فإن الهيئة العليا للمفاوضات أرسلت ثلاثة مندوبين فقط للقاء دي ميستورا، وسط تصاعد الضغوط بشأن المطالبة بتنازلات، في حين يتصاعد القتال على الأرض. كما أجلت الهيئة كذلك مؤتمرا صحفيا لمنسقها رياض حجاب كان مقررا ظهر أمس إلى اليوم الثلاثاء.

وقال دبلوماسي غربي بارز: «المعارضة منقسمة بالتساوي بشأن ما إذا كانت ستستمر أم ستنسحب». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا