• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

«شؤون الأسرة» تعد محاور «دائرة الضواحي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2018

الشارقة (الاتحاد)

اجتمعت لجنة شؤون الأسرة، بحضور عدد من أعضاء وعضوات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، لإعداد محاور مناقشة سياسة دائرة شؤون الضواحي والقرى في إمارة الشارقة، تمهيداً لطرحها خلال انعقاد جلسة المجلس المقبلة التي ستعقد في الثامن من شهر مارس الجاري، لمناقشة سياسة دائرة شؤون الضواحي والقرى.

ترأست الاجتماع، الذي عقد بمقر المجلس في مدينة الشارقة صباح أمس، فاطمة علي حميد المهيري، وحضره كل من بطي خلفان بن سرور الكتبي وسلطان عبدالله الشرقي، ونورة محمد بن خليف الطنيجي، والدكتور خليفة عبيد بن دلموج ومحمد حمد المنصوري، وراشد سعيد الهناوي، وثاني هزيم السويدي، ومن الأمانة العامة للمجلس هدى الحمادي وإسلام الشيوي.

واستعرضت فاطمة المهيري مختلف مهام وأدوار واختصاصات الدائرة، وما تقوم به من جهود في إنجاح أعمال الضواحي الست التي تشرف عليها، مشيدة برؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في إنشاء الضواحي لتكون حلقة الوصل بين الحكومة والمجتمع لتحقيق التنمية المستدامة التي ينشدها سموه.

واستعرضت اللجنة نتائج اجتماعها مع رئيس ومدير الدائرة وكوادرها وما اطلعوا عليه من أدوار للضواحي، متضمنة مهامها الوطنية في التواصل مع أهالي الأحياء وتوفير مستوى المعيشة الملائم لهم، علاوة على دورها الاجتماعي في تقوية أواصر الترابط والتلاحم والمحافظة على الأمن المجتمعي ضماناً لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا