• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

ضم مشروعات لتطوير أساليب مبتكرة لتعليم اللغة العربية

لبني القاسمي تفتتح معرض الابتكارات بجامعة زايد في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2018

دبي (الاتحاد)

افتتحت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي رئيسة جامعة زايد معرض الابتكارات الذي أقامته جامعة زايد في فرعها بدبي في إطار فعاليات الأسبوع الأخير لشهر الابتكار.

ضم المعرض أكثر من 30 ابتكاراً وعملاً إبداعياً تتنوع بين أفكار ومشاريع وتطبيقات حديثة، بعضها يهدف إلى خدمة الطلبة في الأنشطة الأكاديمية وتلبية احتياجاتهم الدراسية، والبعض الآخر يتبنى تطوير الخدمات الإدارية التي تقدَّم للطلبة والعاملين وتحسين مستوى الحياة الجامعية بشكل عام.

وقد عرضت كلية العلوم الطبيعية والصحية تطبيقاً ذكياً للهاتف المتحرك يساعد مرضى الكلى على اتباع حميات غذائية تتناسب مع نظامهم الصحي، واكتساب وعي أكبر حول مرض العجز الكلوي، وذلك بتوفير فيديوهات وتسجيلات صوتية باللغة العربية تشرح بلغة بسيطة المرض وعواقبه والنصائح التي يجب العمل بها لكي يعيش المصابون به كغيرهم من أفراد المجتمع، إلى جانب توفر وصفات غذائية تقليدية ولكن بطريقة معدلة تتلاءم مع حالتهم المرضية.

كما عرض قسم علم النفس بالكلية مجموعة من التقنيات الجديدة تخدم البحوث الأكاديمية: أولها تقنية لدراسة حركة العين خلال القراءة وربطها بترددات الموجات الدماغية ورسائل المخ، لتحليل النصوص المكتوبة باللغة العربية ومقارنتها باللغات الأخرى، وذلك بهدف تطوير أساليب مبتكرة لتعليم اللغة العربية بشكل مبسط وتسهيل عملية القراءة لدى المصابين بالعسر القرائي.

أما التقنية الثانية فهي عبارة عن استخدام جهاز صغير يدرس الموجات الدماغية لأغراض البحوث المتعلقة بتطوير نظم التعليم.

أما نادي الدعم الدراسي، وهو ناد يوفر جلسات دراسة جماعية يقدمها الطلبة المتفوقون لأقرانهم الذين يحتاجون دعماً وتوجيهاً أكبر، فقد ابتكر أعضاؤه منصة إلكترونية يتم التسجيل من خلالها باتخاذ شخصية افتراضية معينة «أفاتار»، وطرح الأسئلة للمساعدين الافتراضيين الذي هم في الأساس طلبة في نفس المجال، بطريقة سلسة تسهل التواصل في أي وقت وبشكل أسرع.

وارتأت كلية الفنون والصناعات الإبداعية إحياء عام زايد برسم لوحة جدارية وعرض محتواها باستخدام تقنية «التايم لابس»، وقد دام رسم هذه اللوحة ثلاثة أيام، حيث قامت مجموعتان في كل يوم برسم خطوات تطور الإمارات برسم مجازي يلخص مسيرة العطاء للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي وهبها لبناء وطن قوي ومتقدم في كافة المجالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا