• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

أكد أنه نصير للحق وصاحب مبادرات إنسانية استثنائية

سعود القاسمي: محمد بن زايد عزز روح المواطنة والانتماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يناير 2018

رأس الخيمة (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن إنجازات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، غدت علامة فارقة في حياة أبناء الإمارات، مشيراً إلى أن سموه عزز روح المواطنة والانتماء وشجع أبناء الإمارات على العمل والعطاء.

جاء ذلك في الكلمة التي وجهها صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، بمناسبة مبادرة «شكراً محمد بن زايد» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي دعا فيها سموه أبناء وبنات دولة الإمارات والمقيمين على أرض زايد الخير والعطاء بتقديم الشكر والعرفان والولاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وفيما يلي نص كلمة صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، التي جاءت تحت عنوان « شكراً أخي محمد بن زايد» : «ما يميز أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أنه لا يعرف دروب المستحيل، فقد كرس حياته في سبيل وطننا الغالي الإمارات، وامتلك رؤية ثاقبة في القيادة الحكيمة وغدت إنجازات سموه علامة فارقة في حياة أبناء الإمارات فهو الذي آمن ببناء الإنسان وشجع شباب وشابات الإمارات لكي يتحملوا المسؤولية تجاه الوطن، كما آمن بالعلم والتعليم فاستقطب الكثير من الجامعات وحفز على الإبداع والابتكار للنهوض والارتقاء بدولة الإمارات، ولعل أبسط ما يدل على اهتمامه بالإنسان زياراته لأنحاء الدولة للالتقاء بأبنائه وبناته وحرص سموه الدائم على التواصل معهم، هذا عدا عن فتح مجلسه أسبوعياً للقاء أبناء شعبه، كما بنى القوات المسلحة خير بناء وزرع ثقافة الفداء من أجل الوطن، لأن أبناءه وحدهم هم الذين يذودون عن حياضه ويدافعون عن مكتسباته.

لقد رفض الثبات في المكان وآمن بالتطور وطرق أبواب المستقبل كونه يحمل فكراً جديداً متجدداً، وسموه يتابع دقائق الأمور من أجل الحاضر والتخطيط للمستقبل من أجل أن تظل الإمارات في صدارة دول العالم.

إن أخي سمو الشيخ محمد بن زايد يصر على أن تكون الإمارات واحة أمن وآمان، وقد وهبه الله ملكة لتحقيق طموحاته، وها نحن اليوم نحصد ثمار بذله وعطائه بعد أن غدا رصيده حافلًا بالمنجزات، فهو يتابع مسيرة والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه ورحمه رحمة واسعة، ويكفي سموه أنه بنى القوات المسلحة على أكمل وجه وعزز روح المواطنة والانتماء وشجع أبناء الإمارات على العمل والعطاء ويكفيه أيضاً تخطيطه لمستقبل الإمارات ونصرته للحق ومبادراته الإنسانية الاستثنائية وحرصه على التنمية المستدامة. شكراً أخي محمد بن زايد على صنيعك الذي سجله التاريخ بحروف من نور وعلى ما فعلته وما ستفعله وستبقى نبراساً لأبناء الإمارات».

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا