• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  10:34     عباس يستقبل ترامب اليوم في بيت لحم         10:49     إغلاق الطريق المؤدي إلى قصر بكنجهام وطرق أخرى محيطة بالمحطة         10:51    سفارة الدولة في لندن تدعو المواطنين إلى الابتعاد عن مناطق التجمعات القريبة من قاعة الحفلات في مدينة مانشستر التي شهدت الليلة الماضية حادث تفجير أوقع22 قتيلا و59 جريحا ،للاتصال في حال الطوارئ على السفارة 00442075811281        10:57     التلفزيون السوري: انفجار سيارة ملغومة بمدينة حمص وتقارير عن قتلى وجرحى         10:58     التلفزيون: الجيش السوري يدمر سيارة ملغومة بها شخصان قرب مرقد السيدة زينب جنوبي دمشق         10:59     الشرطة تتعامل مع عبوة مريبة قرب محطة فيكتوريا كوتش         11:00     شرطة لندن تغلق محطة فيكتوريا كوتش بعد العثور على عبوة مريبة         11:09     مصدر سوري: أنباء عن سقوط قتلى في تفجير سيارة مفخخة وسط حمص         11:25     ميركل تعرب عن "حزنها" و"صدمتها" ازاء اعتداء مانشستر    

في صالات السينما 28 أبريل

«ساير الجنة».. الترابط الأسري في دائرة الضوء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

ينتظر المخرج الإماراتي سعيد سالمين المري عرض فيلمه الروائي الثاني «ساير الجنة» في صالات السينما المحلية، ابتداءً من 28 أبريل الجاري، حيث يتوقع حضوراً جماهيرياً في صالات العرض، خصوصاً أنه عمل مجتمعي عائلي.

انضمت «إيمج نيشن أبوظبي» إلى شركة «الرؤية السينمائية» للإنتاج الفني في إنتاج هذا الفيلم في مرحلة ما بعد الإنتاج، وبمناسبة عرض الفيلم قال سعيد سالمين المري مدير شركة «الرؤية السينمائية» للإنتاج الفني، والذي أخرج أول فيلم روائي طويل باسم «ثوب الشمس» والفيلم القصير «بنت مريم» الذي حصد العديد من الجوائز: «أنا سعيد بالنجاح الذي حققه «ساير الجنة»، الذي يسلط الضوء على معالجة إحدى أهم القضايا الأسرية في مجتمعنا وهي قضية الترابط الأسري، وعلاقة الأطفال بكبار السن، كما أنني متحمس لعرض معالم دولة الإمارات وتراثها الغني على شاشة السينما».

أفضل فيلم

«ساير الجنة» عرض لأول مرة عالمياً في مهرجان دبي السينمائي 2015. وحاز جائزة أفضل فيلم روائي طويل في مسابقة المهر الإماراتي، وعن قصته، قال المري: «يروي الفيلم قصة سلطان، وهو صبي يبلغ من العمر 11 عاماً، يبحث عن حنان مفتقد بعد رحيل أمه وهو صغير، وبعد المعاملة الباردة والقاسية في أغلب الأوقات من قبل زوجة أبيه. يكتشف الصبي صندوقاً قديماً يحتوي على صورة لجدته التي لم يرها مطلقاً، ويجد خلف الصورة ما يشير إلى عنوانها في إمارة الفجيرة، فيقرر الصبي وبمشاركة أحد أصدقائه المقربين الذهاب إلى الفجيرة للعثور على الجدّة، على الرغم من العوائق والحواجز والمواقف الغريبة التي تصادفهما خلال الرحلة المنهكة».

وأوضح المري أنه تم تصوير الفيلم في مختلف أنحاء الإمارات ومنها أبوظبي، والشارقة، والفجيرة، ودبي، وشارك في بطولته اثنان من الأطفال الإماراتيين في أولى تجاربهم السينمائية وهم أحمد إبراهيم الزعابي (14 عاماً) وجمعة إبراهيم الزعابي (12 عاماً). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا