• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مشاركون في منتدى للخدمات المصرفية:

شركات تقنيات الدفع البديلة لن تكون نداً للبنوك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

حسام عبد النبي (دبي)

استبعد مشاركون في فعاليات الدورة الحادية عشرة من منتدى ومعرض الشرق الأوسط للخدمات المصرفية للأفراد، أن تكون شركات التكنولوجيا المالية التي توفر تقنيات الدفع البديلة منافساً للبنوك في المستقبل، مؤكدين أن تقنيات الدفع البديلة، والتي هي ظاهرة جديدة توفرها شركات مثل «باي بال»، و«جوجل» و«أبل»، والتي دخلت في مجال الخدمات المصرفية للأفراد بمنتجاتهم الخاصة، لن تزعزع نماذج التجزئة المصرفية المستقرة والموجودة منذ عقود.

ورصد المشاركون في الحدث عدداً من التغيرات الهيكلية التي ستحدث في قطاع الخدمات المصرفية للأفراد، في ظل التطور التكنولوجي الحادث وزيادة الإنفاق على تطوير الخدمات التكنولوجية، مؤكدين أن تلك المتغيرات ستشمل تقليل عدد الفروع وتغيير طبيعة أدائها للخدمات، فضلاً عن زيادة تخصصية الخدمات المصرفية وتنوعها، بحيث تناسب الفئات المختلفة من العملاء، وتلبي متطلباتهم بدقة، وأخيراً زيادة التواصل مع العملاء، وتحري آرائهم بدقة، وجذب عملاء جدد، من خلال التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

وقال سوفرات سايغال، الرئيس العالمي للخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الوطني، إن التكنولوجيا ربما تقلل من عدد فروع البنوك، ولكن في الأغلب ستؤدي إلى تغيير في طبيعة الفروع، بحيث يتم التركيز على القنوات الجديدة لتقديم الخدمات المصرفية، مؤكداً أن غالبية الخدمات المصرفية ستقدم من خلال القنوات التكنولوجية، في حين ستكون فروع البنوك موقعاً للتواصل مع العملاء.

وأشار إلى أن التطور التكنولوجي سيعمل على تطبيق مفهوم أن يذهب البنك إلى العميل، وليس أن يذهب العميل لفرع البنك، منوهاً إلى أن أداء الخدمات المصرفية عبر القنوات التكنولوجية أصبح وسيلة لجذب العملاء، لاسيما أنه يوفر الوقت، ويقلل الجهد الذي كان يبذل للحصول على الخدمة المصرفية عبر فروع البنك.

واستبعد سايغال أن تصبح الشركات العاملة في مجال التقنية المالية منافساً للبنوك في المستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا