• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

احتل المركز الثاني في قائمة أفضل 100 فيلم

«الأرض».. أداء عالمي للمليجي وحرفية عالية لشاهين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

القاهرة (الاتحاد)

«الأرض».. واحد من أفضل ما أنتجته السينما المصرية عن الفلاح والريف المصري، وحمل رؤية فنية وفكرية واضحة أكدت ضرورة الانتماء للأرض، والثـورة والـدفـاع عن المبادئ الإنسانية السامية. دارت أحداث الفيلم في إحدى القرى خلال عام 1933، حيث يبلغ العمدة الفلاحين أن حصة ري أراضيهم أصبحت مناصفة بينهم وبين الاقطاعي «محمود بك» غير أن الفلاحين يثورون، وعلى رأسهم محمد أبو سويلم «محمود المليجي»، ويقترح محمد أفندي «حمدي أحمد» السفر للقاهرة وتقديم عريضة إلى الحكومة، وتتفاقم الأمور عندما يقترح محمود بك إنشاء طريق يربط بين قصره والشارع الرئيسي مما يستلزم انتزاع جزء من أراضي الفلاحين لشق الطريق.

ولا تزال مشاهد الفيلم الذي عرض عام 1970 وتصدر قائمة أفضل عشرة أفلام في تاريـخ السيـنما المصـرية في استفتاء أجـرته مجـلة فنـون عام 1984، واحتل المركز الثاني في احتفالية مئوية السينما المصرية عام 1996 ضمن أفضل 100 فيلم، عالقة بذهن وذاكرة المتفرج العربي، ومن أبرزها مشهد إخراج البقرة التي سقطت من الساقية ونزول رجال القرية وتكاتفهم لإخراجها، والمشهد الذي يحكي فيه «أبو سويلم» لشباب القرية كيف كان كفاحهم وهم شباب.

وتوصل يوسف شاهين في هذا الفيلم الذي قدم فيه المليجي واحداً من أفضل أدواره على الإطلاق، إلى جـودة فنـية وتعبـيرية لم يكـن قـد توصـل إليها في أيٍ من أفلامه السابقة لهذا الفيلم، حيث برزت مهاراته في تكوين كادرات مشاهده وفي إدارة من معه من فنيين وفنانين، وشهد له العالم بذلك أثناء عرض الفيلم في أكثر من مهرجان عالمي، حيث تحدث النـاقد الفرنسي كلـود ميشيل عقب عرض الفيلم في مهـرجان «كـــان» قائلاً: من الضروري أن يعـرض المصريون أفلامهم في المهرجانات، طالما أن لديهم مستوى «الأرض» الرفيع، أما جيرارد كونستابل فقال إن «الأرض» علامـة طريق في تـاريخ السينما المصرية، وهو جدير بإعجاب العالم مثل أفلام هوليوود وروما وباريس.

وشارك في بطولة الفيلم المأخوذ عن رواية بنفس الاسم للأديب عبدالرحمن الشرقاوي، وكتب له السيناريو والحوار الكاتب والصحفي والفنان حسن فؤاد مجموعة كبيرة من النجوم منهم عزت العلايلي ونجوى إبراهيم وتوفيق الدقن وعبدالوارث عسر وصلاح السعدني وعبدالمحسن سليم وعبدالرحمن الخميسي وعلي الشريف ونبيلة السيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا