• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

وجه بتشكيل لجنة تحقيق في حادث تصادم قطاري البحيرة

السيسي: الإساءة للجيش والشرطة «خيانة عظمى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2018

القاهرة (وكالات)

شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس على ضرورة تجنب الإساءة للجيش والشرطة وقال إنه يعتبر ذلك «خيانة عظمى». وأكد خلال افتتاحه مدينة العلمين الجديدة شمال البلاد امس إنه لن يسمح مطلقا بالإساءة للجيش والشرطة، مشددا على أن هذا السلوك لا يليق وليس من حرية الرأي في شيء، وأنه لن يقبله أو يسمح به. وأضاف أن الجيش والشرطة يقومان ومنذ 4 سنوات بمواجهة الإرهاب والدفاع عن الوطن، ويسقط منهم شهداء ومصابون ولا يمكن رد الجميل إليهم بالإساءة إليهم أو التقليل من جهودهم، فهذا لا يعتبر حرية رأي بل خيانة يجب المحاسبة عليها. وطالب الرئيس المصري وسائل الإعلام والمصريين بالتصدي لأي محاولات للإساءة للجيش والشرطة، مضيفا أنه يدرك ما فعله الجيش في السنوات الماضية وربما قد لا يكتب التاريخ عن ذلك لكن الله يعلم ما فعله الجيش.

وكان الرئيس السيسي قد شهد امس تدشين مدينة العلمين الجديدة، بالإضافة إلى افتتاح عدد من المدن والمشروعات القومية وهى مدن المنصورة الجديدة، وحدائق أكتوبر، والعبور الجديدة، وغرب قنا. وحرص السيسي على الاطمئنان على توافر الخدمات ومعدلات التنفيذ لهذه المشروعات، ووجه الرئيس بالانتهاء من مدن الصعيد الأربع بنهاية عام 2019. ووجه السيسي، وزير الإسكان بإنهاء الـ200 ألف وحدة سكنية الخاصة بالمصريين البسطاء فى العشوائيات خلال 2018.

وعلق الرئيس، على حادث قطار البحيرة، داعيا إلى إظهار نتيجة التحقيق في الحادث، على الرأي العام بشفافية، وبيان عما إذا كان سبب الحادث، عطلا محتملا أو عيبا فى الأنظمة، أو سببا آخر، مطالبًا من المهندس إبراهيم محلب بإعلان نتائج التحقيق على المواطنين. وقال الرئيس السيسي، إن الطرق تشهد 5 آلاف حادث في العام، وآلاف القتلى، والإصابات، معربا عن استعداده لتطبيق منظومة ITS وهي منظومة الإلكترونية لمتابعة ومراقبة الطرق، وحساب المقصرين، مشيرًا إلى حجم الضحايا الذي سقط على الطرق في مصر خلال السنوات الماضية، مضيفًا: «مهما كان هذا النظام إحنا نعمله، مستعد نخلصه فى أقرب وقت للسيطرة على حركة مرور المركبات بما يقلل من حجم الخسائر».

وأضاف السيسي، أن تكلفة تطوير السكة الحديد تحتاج من 200 إلى 250 مليار جنيه حتى يتم رفع كفاءة السكة الحديدة بصورة مميزة، متابعا: «طب فلوس إعادة التأهيل ليست موجودة ولابد من مواجهة الواقع بتاعنا بشكل حقيقي». ووجه بتشكل لجنة من أساتذة الجامعات والكلية الفنية العسكرية ووزارة النقل للمرور على كافة الشبكة وعلى الجرارات الموجودة بالكامل.