مشاركة 1000 لاعبة في بطولة واحدة تكشف حجم الفجوة بين الجو جيتسو وبقيـــة الألعاب

2008 نقطة تحول رئيسة في مسيرة الرياضة النسائية بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

حتى عام 2008، كانت رياضة المرأة في الإمارات تقوم على اجتهادات فردية لبعض اللاعبات هنا وهناك في عدد من الرياضات، وكانت الفتاة في مرحلة الشك بين أن تسلك مسارها في إحدى اللعبات على مستوى البطولة، أوعلى مستوى الممارسة، وبين أن تكون لها اهتمامات أخرى، ولا سيما أن 95% من المجتمع النسائي كان بعيداً تماما عن الساحات والملاعب والصالات.. حتى جاء نداء الحسم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، باعتماد برنامج الجو جيتسو المدرسي في المناهج الدراسية 2008، ليقطع الشك باليقين، ويؤسس للدخول في مرحلة جديدة في إحدى الرياضات القتالية، ثم يعلن اتحاد اللعبة بعد ذلك تبنيه لهذا المشروع، فيضع له آليات التطوير، من برامج وأنشطة وفعاليات يومية وأسبوعية وشهرية على مدار العام. ولكي ندرك حجم الأزمة في رياضة المرأة الإماراتية، إذا ما استثنينا الجو جيتسو منها، فسنستعرض بعض الأرقام التي توفرت لدى بعض الاتحادات، وعدد اللاعبات المسجلات فيها، وفقاً لقواعد بيانات تلك الاتحادات، حيث يحظى اتحاد الكرة الطائرة بالعدد الأكبر بـ 152 لاعبة، ثم كرة اليد بـ 53 لاعبة، فيما يبلغ عدد اللاعبات الناشئات المسجلات في اتحاد كرة القدم 72 لاعبة، وفي ألعاب القوى 42 لاعبة، وفي الطاولة 12 لاعبة.

في المقابل، يقترب عدد الفتيات الممارسات للجو جيتسو في المدارس التابعة لمجلس أبوظبي للتعليم 15 ألف لاعبة، وهي رياضة قتالية، وعدد اللاعبات المسجلات في اتحاد اللعبة واللائي شاركن في مسابقاته تجاوز 4000 لاعبة، وهنا يتضح الفارق، وتتبدد الغيوم عن حجم الفجوة الكبيرة بين الجو جيتسو وبين بقية اللعبات، وفي 16 يناير من العام الحالي، تجاوز عدد فتيات الإمارات المشاركات في بطولة أبوظبي المفتوحة للجو جيتسو 1000 فتاة، وهنا يمكن أن ندرك بأن حلم «التمكين الرياضي» للمرأة الإماراتية بدأ يتحول إلى حقيقة.

وعن دور اتحاد الجو جيتسو وقيمة المرأة في أنشطته وفعالياته، واستراتيجية الاتحاد في التعامل مع هذا الملف المهم، تحدث عبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحاد المحلي، حيث أكد أن خطة الاتحاد من بداية تأسيسه لا تفرق بين الولد والبنت، لأن الهدف هو الوصول بتلك الرياضة إلى كل بيت، وإلى كل شاب وفتاة، وأن بنت الإمارات ضمن الأولويات الرئيسية لعمل الاتحاد.

وقال: كل برامجنا التي نطبقها في المدارس والأندية ومراكز التدريب على مستوى الدولة تخدم المرأة والرجل، ومثلما تعاقدنا مع مدربين لتولي تأهيل الشباب، تعاقدنا مع مدربات لتولي عملية صقل اللاعبات في كل مكان، وفي هذا السياق نشكر ناديي الجزيرة والأهلي على وجود فريق نسائي للجو جيتسو فيهما، وعلى أسبقيتهما في هذا المجال.

وأضاف: إذا كانت استراتيجيتنا العامة تستهدف الوصول إلى 100 ألف لاعب ولاعبة يمارسون اللعبة مع بلوغ عام 2020، وقد أثبتت التجربة معنا أن بنت الإمارات قادرة على إثبات جدارتها، وصعود منصات التتويج، لأنها في أول تحدٍ خارجي لها قدمت نفسها بشكل رائع في بطولة أميركا المفتوحة بلوس أنجلوس عام 2014، وحصدن الميداليات الملونة، كما أنها كانت حاضرة وبقوة في كل التحديات المحلية، وكانت قاب قوسين أو أدنى من حصد ميدالية في دورة الألعاب الشاطئية الأخيرة في تايلاند، وبكل ثقة أستطيع أن أقول بأن المستقبل القريب لرياضة الجو جيتسو سيشهد إنجازات بلا حدود لبنت الإمارات في كل المحافل، وفقاً للمعدلات والمعايير والأرقام التي تحققها في كل مناسبة.

وتابع: نبحث حالياً مسألة مشاركة اللاعبات الإماراتيات في جولات جراند سلام العالمية، اعتباراً من النسخة المقبلة التي ستبدأ في سبتمبر من العام الجاري، وسوف تكون منصة جديدة للبحث عن الإنجاز، ولا سيما إذا أدخلنا بعض المنافسات في مراحل الناشئات، لأننا نملك حالياً أفضل ناشئات في العالم وفقاً للبرامج المطبقة، والأرقام المحققة.

وأوضح «كانت النسخة السابعة من بطولة أبوظبي العالمية حديث كل الشخصيات الدولية التي حضرت وتابعت المنافسات، نظراً لأنها ضمت 900 فتاة شاركن في منافساتها، وجاءت النسخة الثامنة هذا العام ليتضاعف فيها الرقم تقريباً، لنؤكد للجميع أن تجربة الجو جيتسو في الإمارات تقوم على الشاب والفتاة معاً، وتوفر أعلى درجة من الخدمة لهما على السواء، فلدينا ملاعب التدريب والصالات الخاصة بالبنات، وزي الجو جيتسو نفسه يسمح لهن بارتداء الحجاب، ولدينا المسابقات الخاصة بهن، وعندما تعتمد اللعبة أولمبيا، فكلي ثقة بأن تكون بنت الإمارات في طليعة المدافعات عن حظوظهن في حصد الميداليات.

وتابع: في الجوائز التي رصدناها لأصحاب المراكز الأولى في التصنيف العالمي لدينا فئة اللاعبة الأعلى تصنيفاً، ونتوقع أن تفوز بها لاعبة إماراتية، وسوف يعلن ذلك في الاحتفالية التي ستقام الأحد المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً