• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

الوزراء يجيبون عن تساؤلات جمهور «القمة الحكومية»

«التربية» و «الصحة» و «الشؤون» تعلن عن خطط ومشاريع جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 فبراير 2013

سامي عبدالرؤوف (دبي)- أجاب وزراء التربية والتعليم، والثقافة والشباب، والصحة، والشؤون الاجتماعية أمس، عن أسئلة الجمهور حول الأداء في مؤسساتهم في جلسة تفاعلية على هامش فعاليات القمة الحكومية.

ورد الوزراء على 12 سؤالاً وجهها متخصصون ومواطنون، تعبر عن هموم القطاعات ذات الصلة بهذه الوزارات واحتياجات المتعاملين معها، وأفرزت إجاباتهم عن خطط ومشاريع جديدة، ونصائح من دورها توفير الحياة السعيدة والملائمة للمواطن على ارض الإمارات.

واتسمت إجابات الوزراء بالعديد من السمات المشتركة، منها تأكيد الوزراء للعديد من المتوجهين بالأسئلة على وجود ملاحظات في بعض الجوانب، وتلبية طلبات البعض الآخر بحلهم مشاكلهم مباشرة.

تأهيل المعاقين

جاء السؤال الأول لوزارة الشؤون الاجتماعية من أحد المواطنين، عن دور الوزارة في تأهيل المعاقين لدخول سوق العمل، وأجابت معالي مريم الرومي، وزيرة الشؤون الاجتماعية، بأن فريق عملها يركز حاليا على تأهيل هذه الفئة من المواطنين، عبر مجموعة من البرامج، أهمها مبادرات التأهيل المهني والتي تقدم دورات تدريبيه للمعاقين داخل مواقع العمل بالشراكة مع القطاعين العام والخاص. وبينت أن دور الوزارة يشمل دعم مجموعة من المشاريع تحت مظلة المؤسسات الحكومية المختصة برعاية المعاقين، ومنها مشروع “تنسيم” لتصنيع الشيكولاته، ومشروع “عدسني”، و”ري يوز” لإعادة التدوير، والذي يختص حاليا بإنتاج الورق من المواد المعاد تصنيعها. وأشارت إلى البرنامج الذي أطلقته الوزارة بالشراكة مع وزارة التربية (الدمج ثم الدمج)، ويهدف إلى تمكين ودمج ذوي الإعاقات البصرية والسمعية في مدارس مراحل التعليم الأساسي، والجامعي، لتأهيلهم للعمل في تخصصات معينه تفيد الوطن بشكل عام، وفئتهم بشكل خاص.

الأطباء الزائرون ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا