• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

حضرت الجلسات وأشادت برؤية القيادة الثاقبة

منال بنت محمد: نتائج إيجابية للقمة الحكومية تعود بفوائد كثيرة على المواطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 فبراير 2013

دبي (الاتحاد)- حضرت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وعلى مدى يومين أعمال القمة الحكومية التي انطلقت أمس الأول، تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وتعد هذه القمة الأولى والأكبر من نوعها في العالم العربي، وتضم أضخم تجمع حكومي في المنطقة، بمشاركة 2500 شخصية من رواد العمل الحكومي في الإمارات والدول العربية والعالم.

وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد: “ لطالما كانت دولة الإمارات وجهة رائدة تستقطب أهم المؤتمرات والمنتديات العالمية، ونحن فخورون اليوم باستضافة هذا التجمع الكبير لنخبة من أبرز القيادات الحكومية، كما يعكس حرص قيادتنا الرشيدة الدائم على تعزيز العمل الحكومي المشترك والنهوض بالحكومات إلى مستويات رفيعة، وكلنا ثقة بأن هذا الحدث سيكون له نتائج إيجابية واسعة النطاق تعود بفوائد كثيرة على المواطن في كل مكان “.

وأشادت سموها بالرؤية الثاقبة والحكمة التي تمتلكها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تجلت بشكل واضح، من خلال عناصر ومحاور القمة الحكومية، وتركيزها على كافة القطاعات والقضايا الحيوية التي من شأنها بناء مستقبل زاهر تتعزز من خلاله مكانة الدولة كمركز ريادي عالمي.

وثمنت سموها الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والوالد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بالمرأة الإماراتية، وحرصهما الدائم على متابعة إنجازاتها وتطوير مهاراتها القيادية، وإتاحة الفرصة أمامها للقيام بدور محوري في عملية التنمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا