• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

واشنطن تحذر الطرفين من «التحايل» ونزوح كثيف إلى أوغندا رغم انحسار أحدث المعارك في جوبا

بدء مفاوضات مباشرة بين فرقاء جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

أديس أبابا، جوبا، الخرطوم (وكالات) - بدأت أمس المحادثات المباشرة بين طرفي الصراع في جنوب السودان، بمشاركة ممثلين عن الرئيس سيلفا كير ميارديت ونائب الرئيس السابق رياك مشار، في أديس أبابا، بينما نزح سكان من جوبا نحو الحدود الأوغندية بعد مواجهات عنيفة بالعاصمة.

وتركزت المحادثات على وقف إطلاق النار وإطلاق سراح السجناء السياسيين. وجدد رئيس وفد مشار، الدعوة لإطلاق سراح المعتقلين ورفع حالة الطوارئ التي أعلنها سيلفا كير في ولايتي جونقلي والوحدة. ولم تسفر المحادثات غير المباشرة التي أجريت اليومين الماضيين عن أي نتيجة لاحتواء الأزمة. وأفادت الأنباء، بأن جيش الجنوب خاض معارك لاستعادة السيطرة على مدينة بور الاستراتيجية، عاصمة ولاية جونقلي، وتحدثت معلومات عن معارك ضارية بالدبابات والمدفعية في محيط المدينة. وذكرت بعض المعلومات أن المعارك تواصلت أمس، من حول مدينة بور التي يسيطر عليها المتمردون وتبعد 200 كلم شمال جوبا.

إلى ذلك، نزح عدد من سكان جوبا أمس نحو الحدود الأوغندية بعد مواجهات عنيفة ليلا في عاصمة جنوب السودان. وسمعت عيارات أسلحة رشاشة وثقيلة في جوبا الليلة قبل الماضية لعدة ساعات في حي جنوب المدينة حيث القصر الرئاسي ومعظم الوزارات قبل أن يعود الهدوء في وقت مبكر من صباح أمس. وزادت هذه المواجهات في التكهنات حول احتمال انشقاق وحدة أخرى من قوات الرئيس سلفا كير وانضمامها إلى معسكر عدوه نائب الرئيس السابق رياك مشار.

من جانب آخر، دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمس، طرفي النزاع في جنوب السودان إلى تغليب مصلحة بلدهما وعدم استخدام المفاوضات بينهما «للتحايل» بهدف تسجيل مكاسب على الأرض. وقال كيري للصحفيين في القدس إن «الجانبين بحاجة لأن يضعا مصلحة جنوب السودان فوق كل اعتبار». وتابع كيري «إن بدء محادثات مباشرة هو خطوة مهمة جدا، لكنها مجرد خطوة أولى. هناك الكثير للقيام به». وأضاف أن «المفاوضات يجب أن تكون جدية، لا يمكن أن تكون مهلة أو وسيلة للتحايل من اجل مواصلة القتال ومحاولة تحقيق مكاسب على الأرض على حساب شعب جنوب السودان». واكد أن زعيمي الجانبين يجب أن يتحليا «بالشجاعة والتصميم والنية الواضحة للتوصل الى حل سياسي».

وأكد كيري أن القوة «غير مقبولة» مشيرا إلى أن العالم «سيراقب عن كثب الوضع للتأكد من أن وقف القتال سيتم على الأرض».

وحثت الخارجية الأميركية حكومة جنوب السودان على الوفاء بالتزاماتها وإطلاق المعتقلين السياسيين فوراً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا