• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

12 مركز توعية على طريق أبوظبي السلع بالاتجاهين

16 دورية مرورية لتوعية السائقين في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد)

شاركت نحو 16 دورية مرورية من مختلف إدارات المرور بالدولة، في توعوية السائقين على شوارع العاصمة أبوظبي، بمناسبة أسبوع المرور الخليجي الثالث والثلاثين، والذي يقام تحت شعار «حياتك أمانة»، حيث قامت الدوريات بجولة على الطرق المختلفة بأبوظبي في مشهد مروري يعكس حرص جميع الجهات المعنية بالسلامة المرورية بالدولة في تعزيز جهود التوعية المرورية للحد من الحوادث المرورية.

وأشار العميد أحمد الشحي نائب مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي رئيس اللجنة الفرعية المنظمة لأسبوع المرور الخليجي بأبوظبي، إلى التفاعل الكبير الذي حظيت به الدوريات المرورية على طرق أبوظبي.

وأوضح، أن الدوريات المرورية وزعت مطبوعات توعوية على السائقين في الطرق المختلفة بأبوظبي حول موضوع أسبوع المرور «حياتك أمانة»، وحثتهم على عدم استخدام الهاتف أثناء القيادة والالتزام بالسرعات المقررة، وترك مسافة كافية والحرص على استخدام حزام الأمان والانتباه والحرص أثناء القيادة.

وأكد الشحي استمرار الجهود التوعوية، من خلال فعاليات أسبوع المرور الثالث والثلاثين، من خلال تنظيم برامج توعوية في 4 مجالس للمواطنين، وزيارة مصابي الحوادث المرورية وإقامة معارض بالمؤسسات التعليمية ونقاط توعية مرورية، للتأكيد على أهمية الالتزام بأنظمة وقواعد السير والمرور للوقاية من الحوادث المرورية.

إلى ذلك، كثفت شرطة أبوظبي التوعية المرورية من خلال 12 مركز توعية على طريق أبوظبي السلع بالاتجاهين في كل من محطات بترول«أبو الأبيض، المرفأ، بينونة، الرويس، السلع، الغويفات» وبالمناطق التي تشهد تجمع السائقين على الطريق والتواصل معهم ميدانيا وتثقيفهم بأهمية المسئولية الشخصية للسائقين في توفير السلامة المرورية من خلال الالتزام بقانون السير والمرور، وذلك ضمن برامج التوعية المرورية المصاحبة لأسبوع المرور الخليجي الثالث والثلاثين والذي انطلقت فعالياته تحت شعار «حياتك أمانة». وأشار المقدم سهيل صياح المزروعي، رئيس قسم مرور الطرق الرئيسة بالمنطقة الغربية، إلى أن مراكز التوعية المرورية تم تنظيمها في إطار الجهود المبذولة للحد من أسباب الحوادث المرورية وتوعية السائقين، وحثهم على التقيد بالسرعات المقررة واستخدام حزام الأمان، وعدم استخدام الهاتف أثناء القيادة وسلامة الإطارات، وخطورة التجاوز للشاحنات وإيقاف مركباتهم على الكتف الأيمن خارج الطريق في حالة الشعور بالتعب والنعاس وأخذ قسط من الراحة. ولفت إلى التركيز من خلال مراكز التوعية على أسباب الحوادث المرورية والمخالفات الخطرة التي وقعت بالمنطقة الغربية، وشملت الانحراف المفاجئ، والإهمال وعدم الانتباه والسرعة، وعدم الالتزام بخط الطريق وانفجار الإطارات ،وعدم ترك مسافة كافية، عدم تقدير مستعملي الطريق، دخول طريق رئيس دون التأكد من خلوه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا