• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قمة «الجولة الـ 23»

«الفرسان» يحسم مفاوضات «الزعيم» بـ «الصورة المقلوبة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اقترب «الفرسان» من حصد لقب دوري الخليج العربي هذا الموسم، بعد الفوز على «الزعيم» بهدف، في مباراة القمة التي جمعت بينهما، في إطار «الجولة الـ 23»، ورفع الأهلي رصيده إلى 59 نقطة، بفارق 6 نقاط عن العين، ، قبل نهاية السباق بثلاث جولات فقط، وتبدو الأمور محسومة بشكل كبير لمصلحة «الأحمر».

وتباينت أحداث «القمة»، وكان الأهلي هو الطرف الأفضل والمسيطر في الشوط الأول، وتبدل الحال في الشوط الثاني، بعدما جاهد لاعبو العين لتعديل النتيجة بكل قوتهم، ومع ذلك كان بإمكان صاحب الأرض» زيادة الأهداف، بعدما تقدم الضيوف إلى الهجوم بشراسة، واتسمت مرتدات الأهلي بالخطورة.

ورغم استحواذ «الزعيم» الكبير على الكرة، خاصة في الشوط الثاني، والذي بلغ نسبة 59%، مقابل 41% لـ «الفرسان»، إلا أن المحاولات «الحمراء» أغزر من مثيلتها لـ«البنفسج»، حيث سدد لاعبو الأهلي 13 كرة على مرمى العين، مقابل 7 تسديدات للأخير، وإن غابت الدقة عن محاولات «الفرسان» بين القائمين والعارضة، بواقع 3 تسديدات بدقة 23% فقط، ورغم أن دقة محاولات «الزعيم» بلغت 57%، بتسديد الكرة 4 مرات بين القائمين والعارضة، لكن قلة إجمالي المحاولات وتصدى ماجد ناصر وبسالة دفاع الأهلي، حال دون اهتزاز شباك المتصدر.

وتساوى الفريقان في عدد الهجمات المكتملة أثناء المباراة، 14 هجمة ناجحة لكل منهما، ورغم تفوق العين في إجمالي عدد الهجمات، والذي بلغ 46 هجمة، مقابل 27 هجمة للأهلي، إلا أن العبرة لم تكن بالعدد، ورقمياً نفذ «الزعيم» العديد من الهجمات، بلغت نسبة نجاحها 30%، في حين إن نسبة نجاح هجمات «الفرسان» 52%، والحقيقة أن وسط الأهلي ودفاعه تفوقا تكتيكياً، من حيث التمركز والتعامل الناجح مع هجمات العين، وفي المقابل فإن ضياع الكرة من لاعبي هجوم «الزعيم»، وكثرة التمريرات المقطوعة مثل عاملاً سلبياً إضافياً أجهض هجمات أخرى له.

وامتدت خطورة الأهلي على مدى المباراة بأملها، ووصل إلى داخل منطقة العين 6 مرات، ليسدد كراته مهدداً مرمى منافسه، بينما لم ينجح الأخير في تسديد الكرة من داخل منطقة الأهلي سوى 3 مرات فقط، في انعكاس واضح لقوة وصلابة خطوط «الفرسان» الدفاعية، التي بدأت من مناطق متقدمة، جعلت العين ممتلكاً الكرة في أغلب الفترات من دون تطويرها هجومياً، وهو ما أجبر «الزعيم» على تمرير الكرات مرات كثيرة، بعيداً عن منطقة العمليات الخطرة، حيث بلغت تمريراته 449 كرة مقابل 294 تمريرة للأهلي، وهو ما يمكن تناوله فيما يخص زمن اللعب الفعلي لـ «الزعيم»، والذي بلغ 24:44 دقيقة، في حين اكتفى «الفرسان» بالتحكم في الكرة خلال 17:15 دقيقة كافية للخروج بأهم ثلاث نقاط في البطولة، والتي جعلته على مشارف التتويج بالفعل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا