• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

رداً على التشكيك في ملف قطر لمونديال 2022

روسيل: ادعاءات «فرانس فوتبول» زائفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 فبراير 2013

الدوحة (أ ف ب) - وصف رئيس نادي برشلونة ساندرو روسيل الاتهامات الموجهة إليه شخصيا والى ملف مونديال قطر 2022 من قبل مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية بانها مزاعم زائفة ومغلوطة. وجاء كلام روسيل إلى موقع “استاد الدوحة” الرياضي على هامش انعقاد اجتماعات رابطة الأندية الأوروبية في الدوحة قبل أيام وقال: “استغرب جداً ما ورد في المجلة الفرنسية”. وأضاف: “إن عمل الإعلام هو تقديم الحقيقة إلى الشارع الرياضي وليس نشر الأخبار المغلوطة والشائعات”. وتابع روسيل: “أعود وأكرر بأن ما ورد في المجلة الفرنسية مجرد شائعات وأخبار زائفة ومغلوطة أرادت من ورائها فقط افتعال الإثارة إما لأسباب تجارية أو سياسية، حبي لقطر معروف لكل العالم وقدرتها وأحقيتها في تنظيم مونديال 2022 بات معروفا لكل العالم”. ويأتي كلام روسيل بعد دحض رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني ادعاءات مجلة “فرانس فوتبول” أيضاً بخصوص دفع القطريين الرشاوى لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022، وقد وصفها بـ “الأكاذيب”.

ولم يستبعد بلاتيني الذي منح صوته لدولة قطر لاستضافة العرس العالمي، بالمتابعة القضائية للمجلة الفرنسية التي سلطت الضوء قبل أسبوعين على ملف قطر لاستضافة مونديال 2022 من خلال تحقيق مكون من 15 صفحة عنونته بـ “قطر غايت”. وقال بلاتيني في بيان أرسله إلى وكالة فرانس برس رداً على اتهامه: “الاعتقاد بأن اختياري لقطر كان بناء على تسوية بين الدولة الفرنسية وقطر هو تكهنات محضة ويلزم فقط أولئك الذين يكتبون هذه الأكاذيب”، مضيفاً: “لن أمنع نفسي من مقاضاة أي شخص يشكك في نزاهتي في هذا التصويت”. وقال: “لقد قمت باختياري بكل استقلالية، من خلال اتباع منطق بسيط: الانفتاح على بلدان لم يسبق لها استضافة الأحداث الرياضية الكبرى”.

وفي موضوع متصل، أعرب كارل هاينز رومينيجه، رئيس رابطة الأندية الأوروبية، عن تفضيله إقامة مونديال 2022 في الشتاء لكنه طالب في تصريحات أدلى بها لصحيفة “استاد الدوحة” بعدم “تسييس” هذا الموضوع. وقال رومينيجيه: “إقامة مونديال 2022 في الشتاء أو في الصيف هو موضوع رياضي بحت ويجب أن نبتعد عن تسييسه”. وأكد رومينيجه رداً على سؤال أنهم في رابطة الأندية الأوروبية لم يخشوا الانتقادات المحتملة بقرار إقامة اجتماعات الجمعية العمومية الرابطة في الدوحة في وقت يتعرض فيه مونديال 2022 لهجوم إعلامي، مشدداً على أن الأندية الأوروبية التي حضرت اجتماع الدوحة وعددها 153 نادياً وافقت جميعها دون تحفظ على استضافة الدوحة لهذا الاجتماع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا