• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بعد أن ودع سباق التأهل مبكراً

الجزيرة يلعب لـ «تحسين مركزه» أمام باختاكور الأوزبكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 أبريل 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

يخوض الجزيرة مواجهة «تحصيل حاصل» أمام باختاكور الأوزبكي في الثامنة و50 دقيقة، ضمن الجولة الخامسة لمنافسات المجموعة الثالثة لبطولة دوري أبطال آسيا، وذلك بعد خروج «فخر أبوظبي» من الدور الأول للبطولة وتوديع سباق التأهل مبكراً.

وفي المقابل، يعول النادي الأوزبكي على مواجهته أمام الفريق الجزراوي من أجل إنعاش حظوظه بالتأهل إلى الدوري الثاني في المباراة التي تعتبر الأمل الأخير للفريق، فيما سيسعى فخر أبوظبي لتحسين مركزه بجدول الترتيب فقط، وتقديم صورة جيدة قبل انتهاء دور المجموعات.

ويحل الجزيرة في المركز الرابع بالمجموعة الثالثة برصيد نقطة وحيدة كان قد كسبها من التعادل في لقاء الهلال السعودي باستاد محمد بن زايد في أبوظبي، إضافة إلى تعرضه للخسارة في ثلاث مناسبات أمام الهلال في الجولة الرابعة بالرياض وأمام تراكتور تبريز الإيراني في مباراتي الذهاب والإياب في أول جولتين.

ويتواجد باختاكور في المركز الثالث برصيد 4 نقاط كسبها من تعادل أمام الهلال السعودي بالجولة الأولى وفوز على تراكتور تبريز الإيراني بالجولة الثالثة والخسارة في مباراتين بالجولتين الثانية والرابعة أمام نفس الفريقين.

وتعتبر هذه المواجهة الأولى بين الفريقين في البطولة الآسيوية، حيث لم يسبق لهم خوض أي مباراة، بينما واجه الجزيرة ناديين من أوزبكستان، عندما تواجه مع بونيودكور الأوزبكي في مباراة الملحق الآسيوي في العام الماضي، والتي خسرها الفريق 1-2، فيما واجه ناساف كارشي الأوزبكي في مباريات المجموعة في عام 2012، وتمكن من الفوز في مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 4-2 و4-1.

ويفتقد الجزيرة لخدمات المدافعين فارس جمعة ومسلم فايز في هذه المباراة بسبب الإيقاف، بينما يستعيد المهاجم علي مبخوت، الذي غاب عن المباراة الأخيرة في البطولة بسبب الإصابة، وتياجو نيفيز العائد من الإيقاف، ويعول «فخر أبوظبي» على تجربة عناصر جديدة في هذا اللقاء بعد تبخر فرصة تأهله إلى الدور الثاني، ومنح أكبر عدد من اللاعبين في المشاركة القارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا