• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

حيمودي يحتفظ بكرة نهائي أفريقيا و كيشي يتراجع عن الاستقالته

«الكاف» يختار جيان في تشكيلة نجوم «السمراء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 فبراير 2013

عواصم (وكالات) - فرض أسامواه جيان نفسه في قائمة منتخب نجوم أفريقيا، وفقاً لاختيار اللجنة الفنية في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف)، ضمن 11 لاعباً من مختلف المنتخبات المشاركة في نهائيات البطولة التي اختتمت في جنوب أفريقيا.

وكانت لنيجيريا، بطلة النسخة التاسعة والعشرين، حصة الأسد في أفضل منتخب أفريقي باختيار 5 من لاعبيها. وتم اختيار الحارس فنسنت أنيياما والمدافع إيفي أمبروز ولاعبي الوسط جون أوبي ميكل وفيكتور موزس والمهاجم إيمانويل إيمينيكي، هداف البطولة برصيد 4 أهداف، من المنتخب النيجيري الذي هزم نظيره البوركينابي 1-صفر في المباراة النهائية الأحد على ملعب سوكر سيتي (85 ألف متفرج) في جوهانسبورج. وتم اختيار لاعبين من منتخب بوركينا فاسو هما المدافع بكاري كونيه ولاعب الوسط جوناثان بيترويبا، أفضل لاعب في البطولة، ضمن المنتخب الأفريقي الذي ضم أيضا سيدو كيتا (مالي)، وجيان أسامواه (غانا)، وناندو (الرأس الأخضر) وسياكا تيينيه (كوت ديفوار)، فيما غابت الأسماء اللامعة عن التشيكلة مثل الإيفواريين ديدييه دروجبا ويايا توريه، أفضل لاعب في أفريقيا للمرة الثانية على التوالي، والتوجولي إييمانويل أديبايور، فضلاً عن اللاعبين العرب.

وتراجع مدرب منتخب نيجيريا الفائز بالكأس الأحد الماضي ستيفن كيشي عن استقالته التي تقدم بها مباشرة اثر تتويج فريقه باللقب القاري أمس. واصدر كيشي بياناً مزيلاً بتوقيعه أورده الاتحاد النيجيري على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت، مؤكداً استمراره في منصبه بعد تدخل من قبل وزير الرياضة المحلي. وجاء في البيان: “كانت لدي أسباب لكي أعلن عن عدم رضاي عن بعض الأمور التي حصلت خلال مشاركة المنتخب في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2013 والتي احرزها فريقي بمشيئة الله، خصوصا في ما يتعلق بعلاقتي مع الاتحاد النيجيري. لكن سنحت لي الفرصة لكي أتحدث في جميع هذه الأمور مع الأطراف المختصة”. وتابع: “وبالتالي أنا مسرور كوني عدلت عن قراري بالاستقالة من منصبي والاستمرار في عملي”.

وأضاف: “أريد توجيه شكر إلى وزير الرياضة المحترم مالام بولاجي عبدالله لتدخله السريع لحل هذه المعضلة”.

يذكر أن كيشي الذي استلم تدريب النسور الخضراء في نوفمبر عام 2011 يرتبط بعقد مع الاتحاد المحلي لأربع سنوات، وهو بات ثاني شخص يحرز اللقب الأفريقي لاعباً ثم مدرباً بعد الأسطورة المصري محمود الجوهري. وسيقود كيشي بالتالي منتخب بلاده في كأس القارات في البرازيل في يونيو المقبل.

من جانب آخر، أكد الحكم الجزائري جمال حيمودي الذي أدار نهائي البطولة والذي انتهى بفوز نيجيريا على بوركينا فاسو 1-صفر أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) هنأه على أدائه في المباراة. وقال حيمودي: “إنني سعيد جدا بما قدمته في بطولة كأس أفريقيا، خاصة وأن رئيس الفيفا جوزيف بلاتر هنأني وشجعني بعد النهائي وقال لي “إنك أدرت مباراة كبيرة”. وأضاف: “أعتبر بطولة جنوب أفريقيا حدثا كبيرا في مشواري، لأنني نجحت في إدارة المباراة الافتتاحية والختامية وهو حدث غير مسبوق في البطولات الأفريقية، هدفي القادم المشاركة في نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل”.

ويستعد حيمودي للمشاركة في معسكر للحكام ينظمه “الفيفا” في أبريل المقبل بمدينة زيوريخ السويسرية.

ووصف حيمودي محاولة حارس منتخب نيجيريا فنسينت إينياما لحمله على كتفيه بعد إعلان نهاية المباراة بأنها واحدة من طرائف البطولة منوها أن ابتساماته خلال المباراة كانت “تطبيقا لتعليمات الفيفا لإعطاء طابع خاص لها”. وقال: “تعاملت مع المباراة بشكل طبيعي وودي وكنت أشرح للاعبين الأخطاء التي ارتكبوها والإنذارات التي حصلوا عليها وهذا ما فعلته مثلا مع أوبي ميكل لاعب خط وسط نيجيريا. أعتقد أن كل اللاعبين وحتى المدربين تقبلوا قراراتي دون مشاكل”.

وأدار حيمودي أربع مباريات خلال البطولة الأفريقية الأخيرة، منها مباراتا الافتتاح والنهائي. وأشار البعض إلى أن طريقة إدارته للنهائي أنقذت البطولة بعد الانتقادات اللاذعة التي طالت زملاء له، مثل مواطنه محمد بنوزة الذي استبعد من الدور الأول للبطولة، مع حكام آخرين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا