• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

قياس وعي 6 آلاف طالب بالأمن الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2018

الشارقة (الاتحاد)

أطلقت حملة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، دراسة مسحيّة خاصة لقياس وعي طلبة المدارس بالأمن الإلكتروني، تستهدف خلالها 6 آلاف طالب وطالبة من مدارس القطاعين الحكومي والخاص في كلّ من مدن الشارقة، والوسطى، والشرقية في الإمارة، تزامناً مع فعاليات اليوم العالمي للإنترنت الآمن، التي تواصلت طوال شهر فبراير.

وأعدّت الحملة استبياناً قبلياً وزّع على طلاب المدارس من مرحلة الصف السادس الابتدائي وحتى الثاني عشر ثانوي، بهدف استطلاع آراء الطلبة بشكل شامل حول علاقتهم بشبكة الإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعية المختلفة، وقياس علاقتهم بأحدث وسائل الاتصال من أجهزة وحواسيب لوحية ذكية.

وتعتزم الحملة بعد الانتهاء من الاستبيان الأول تنظيم ورش عمل، وأنشطة تفاعلية، وتثقيفية، إضافة إلى إطلاق عدد من الفيديوهات التوعوية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تستمر طيلة ثلاثة أشهر، لتوزع من جديد استبياناًَ بعدياً يقدم مقارنة بمستوى وعي الطلبة بأهمية التعامل الآمن مع المواقع الإلكترونية، والاستخدام الصحي للأجهزة الرقمية، لتوفير مؤشر أداء حول نجاح هذه الورش.

واشتمل الاستبيان القبلي على جملة من الأسئلة التي تكشف علاقة الطلاب مع الواقع التقني، حيث تطرق إلى السؤال عن امتلاك الطلاب لأجهزة محمولة ذكية، والكشف عن طبيعة المواقع الإلكترونية التي يزورونها، بالإضافة إلى معرفتهم بقانون حقوق الطفل «وديمة» وقانون الجرائم الإلكترونيّة، إلى جانب التعمق في مسألة الأمن الإلكتروني أثناء تواجدهم على شبكة الإنترنت من خلال أسئلة تتعلّق بكلمات السر، وطرق إعدادها، والتنمّر الإلكتروني.وقالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، رئيس اللجنة المنظمة لحملة سلامة الطفل إن الدراسة تسعى إلى توفير قاعدة بينات دقيقة، وموثوقة، تعكس مدى وعي الطلاب بأهمية الأمن الإلكتروني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا