• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

خلال ملتقى مديري المدارس

الحمادي: أثر واضح ‏لـ«التربية الأخلاقية» خلال ‏عام من التطبيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 مارس 2017

دينا جوني (دبي)

أطلق معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، وعداً لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ‏أن يكون أثر تطبيق ‏منهج التربية الأخلاقية ظاهراً في المدارس بوضوح خلال ‏عام واحد من التطبيق الشامل، وأكد أن نتائج التقارير الصادرة عن التطبيق التجريبي للمادة في المدارس مرضية للغاية.

‏‏‏وشرح معاليه خلال افتتاح ملتقى مديري المدارس الذي عقد أمس في فندق انتركونتيننتال، بمشاركة 1300 مدير مدرسة، أن بناء الشخصية ليس أمراً سهلاً ويحتاج إلى وقت لزرع الشعور الإدراكي لدى الطلبة، لافتاً إلى أن المنهج يعطي الطالب القدرة على اتخاذ القرار السليم خلال المواقف الحساسة والتحديات التي تواجهه في حياته.

ولفت معاليه إلى أن تطوير التعليم له جانب مادي، وآخر معنوي متمثل في صياغة منظومة قيمية وسلوكية للطلبة في المدرسة الإماراتية، ‏أما تقويم المادة، فسيكون من خلال رصد أثرها على الطلبة وطرق تفكيرهم في مناحي حياتهم كافة.

وقال معالي حسين الحمادي: إن التربية الأخلاقية ستنعكس بشكل إيجابي على التعليم في الدولة، ونحن ننظر إليها على أنها أسلوب حياة للطلبة. وسيكون تطبيق المادة سلساً وبسيطاً، ويحاكي مختلف الجوانب المهمة في شخصية الطالب.

وذكر معاليه أن التربية الأخلاقية هي نتاج لفكر استثنائي لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، كما تعتبر إطاراً معرفياً وقيمياً أصيلاً في منظومتنا التعليمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا