• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فضائح الحزب الإرهابي بلا حدود

زواج متعة ومقاطع مخلة.. أدوات «حزب الله» لتجنيد عملائه في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 أبريل 2016

يعقوب علي- (أبوظبي) كشف شاهد إثبات مثُل اليوم أمام المحكمة الاتحادية العليا عن تفاصيل صادمة حول آليات وأساليب تجنيد تنظيم «حزب الله» اللبناني الإرهابي لعدد من المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً بقضية «خلية حزب الله»، مشيراً إلى لجوء الحزب إلى تصوير عدد من المتهمين في أوضاع مخلة واستخدام تلك المقاطع في الضغط عليهم وتجنيدهم لصالحه.وأوضح الشاهد أن أحد العناصر البارزة في الخلية «أحد المتهمين» تزوج من إحدى المتهمات «زواج متعة» سعياً منه للحصول على معلومات حساسة منها حول المؤسسة التي تعمل بها كونها موظفة بإحدى شركات البترول العاملة في الدولة.وكشف الشاهد عن تلقي متهم رئيسي في القضية مبلغ 2 مليون دولار من الحزب الإرهابي نظير خدماته، في حين تلقى متهم آخر هدايا عينية كانت عبارة عن هواتف متحركة وأجهزة لوحية، موضحاً أن المتهم الرئيسي تردد على لبنان أكثر من مرة للالتقاء بعناصر الحزب الإرهابي.وأجلت المحكمة القضية لجلسة 23 مايو المقبل للاستماع إلى مرافعة النيابة.وفي قضية منفصلة، كشف التقرير الطبي الخاص بالمدعو أيوب سالم المتهم بالإساءة إلى المجلس الوطني والتشجيع على ارتكاب أفعال مخلة بالآداب العامة ونشر الفواحش عبر مقطع تداوله عدد من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي خلال فترة انتخابات المجلس الوطني الأخيرة، بأن المتهم محدود القدرات العقلية ويمكن التأثير عليه بسهولة وتوجيهه.وقررت المحكمة إحالة القضية لجلسة التاسع من مايو المقبل للاستماع إلى مرافعة دفاع المتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا