• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«مولانا» لعمرو سعد يثير جدلاً واسعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يناير 2017

سعيد ياسين (القاهرة)

أثار فيلم «مولانا» الذي يلعب بطولته عمرو سعد والذي عرض تجارياً للجمهور بداية من 4 يناير الجاري حالة من الجدل الواسعة، ورغم تحقيقه لأكثر من مليون جنيه حتى أمس، فإن عدداً من الأصوات تعالت للمطالبة بوقف عرضه، ومن بينها نائب في البرلمان المصري طالب بوقف عرضه فوراً، بداعي تشويهه لصورة الأئمة الذين يمثلون مع الدعاة مثلاً أعلى للجمهور، وأنه لا يجوز الإساءة لهم، لما يتمتعون به من وقار كامل، وطالب بضرورة عرض نصوص الدراما الدينية على الجهات المتخصصة من المؤسسات الدينية، ليخضع لرقابة. وقال كبير الأئمة بوزارة الأوقاف فضيلة الشيخ منصور مندور إن الفيلم يسيء للأئمة ولا يليق ببلد الأزهر، وكان يجب عرض الفيلم على المؤسسة المختصة ومراجعته قبل عرضه.

وقال مخرج الفيلم مجدي أحمد علي إنه لم ينافق أحداً وأظهر الحقيقة كاملة، ولذلك فلم يعجب الفيلم البعض، وأشار إلى أن العمل تدور أحداثه حول التلاعب بداعية إسلامي واستخدامه لتحقيق المصالح. أما الداعية خالد الجندي فأكد أن الفيلم حرص على احترام الدراما للعالم الأزهري، والحفاظ على هيبة الزي الأزهري مع وقار المضمون، وأشاد بشخصية الشيخ حاتم المنشاوي في الأحداث، وقال: كم كانت الشخصية رائعة بحق، لقد رأيت شيخاً متمكناً خفيف الظل سريع البديهة ظريف الألفاظ، واستطاع عمرو سعد تقديمه بغير تقعر ولا تكلف وبسلاسة كانت مفاجأة لي شخصياً نظراً لتشابك نواحي الشخصية للغاية، فهو المقاتل الداعية الذي لا يتنازل عن ثوابته، والزوج الرومانسي الرقيق، والأب الحنون الذي أبكانا إشفاقاً على فلذة كبده، والإعلامي الذي يتسم بالثبات الانفعالي، وابن البلد الذي يحاور البسطاء ويعشقونه، والمنفتح على الآخرين بغير توتر حتى اكتسب ثقة الجميع.

يذكر أن فيلم «مولانا» مأخوذ عن رواية بنفس العنوان للكاتب إبراهيم عيسى، وشارك في بطولته إلى جانب عمرو سعد كل من درة وريهام حجاج وبيومي فؤاد وأحمد مجدي والراحل أحمد راتب وكتب له السيناريو وأخرجه مجدي أحمد علي، وكان الفيلم عرض في المسابقة الرسمية لمهرجان دبي السينمائي الدولي في دورته الأخيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا