• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

فتح باب القبول للراغبين من طلبة الكلية والخريجين

«التقنية العليا» تعتمد توزيع مساقات برنامج الدراسات الصيفية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 أبريل 2016

عمر الحلاوي (العين)

اعتمدت كليات التقنية العليا توزيع مساقات برنامج الدراسات الصيفية لهذا العام، وفتحت باب القبول للراغبين من طلبة الكلية والخريجين والراغبين من المواطنين والمقيمين بالدولة، وبلغ عدد الشعب الدراسية 1010 لمختلف المساقات الدراسية، موزعة على الفروع الـ17 لكليات التقنية العليا، فعلى مستوى تخصص الهندسة هناك 230 شعبة، وإدارة الأعمال 204 شعب، وعلوم الكمبيوتر والمعلومات 177 شعبة، والاتصال التطبيقي 48 شعبة، والدراسات العربية والإماراتية 47 شعبة، والعلوم الصحية 48 شعبة، والتعليم العام 222 شعبة، والتربية 34 شعبة إضافة للشعب المخصصة لطلبة السنة ألتأسيسه.

وتبلغ مدة الدراسة في المساق الواحد 5 أسابيع من الدراسة المكثفة واليومية، والتي تفي بمتطلبات الاعتماد الأكاديمي بالنسبة لعدد الساعات المعتمدة، وأن الدراسة الصيفية إجبارية لطلبة السنة التأسيسية لتمكينهم من إنهاء متطلبات الدراسة.

وحظيت عمليات التسجيل بتفاعل كبير بمختلف الكليات، حيث يطرح البرنامج للمرة الأولى هذا العام لجميع أفراد المجتمع، من خلال منح فرصة للراغبين في الدراسة الصيفية للاختيار من بين 360 مساقاً في مختلف التخصصات من هندسة وتكنولوجيا والمعلومات والعلوم الصحية والتربية والاتصال والإعلام وغيرها، والتي توفرها الكليات على مستوى فروعها الـ17 في مختلف إمارات الدولة من خلال أكثر من ألف شعبة دراسية لإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن من المتقدمين.

وأوضح الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن برنامج الدراسة الصيفية تطرحه الكليات بالتعاون مع مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريبية التابع للكليات، وينطلق بصورة جديدة موسعة وشاملة للطلبة وأفراد المجتمع ممن ستمنحهم الكليات الفرصة لتجربة تعليم صيفية متميزة ودراسة مساقات دراسية متخصصة تمكن الطلبة من تسريع دراستهم وإنجاز مواد تعجل من تخرجهم مبكرا، وكذلك دعم الطلبة ممن لديهم تأخير في مواد لإنجاز ما عليهم، إضافة لإتاحة الفرصة لأي فرد من المقيمين بالدولة لدراسة أي مساق يدعم تطوير ذاته وفرص الحصول على شهادة جديدة.

وأضاف أن كليات التقنية كانت تطرح سابقاً البرنامج الصيفي بصورة مقننة محدودة ومقتصرة على طلبة الكليات، نظراً لضيق فترة الصيف، بينما هذا العام في ظل أن الكليات ستنهي عامها الأكاديمي مبكرا في 12 مايو المقبل، فإن لدى الطلبة أكثر من ثلاثة شهور صيفية، والتي ارتأت الكليات استثمارها بشكل مفيد للطلبة، وكذلك فتح المجال لطلبة مؤسسات التعليم الأخرى ومختلف أفراد المجتمع للاستفادة من هذه الفرصة الذهبية.

وأوضح أن البرنامج الصيفي يضم فصلين دراسيين، مساق في مجالات الهندسة وعلوم الكمبيوتر والمعلومات وإدارة الأعمال والعلوم الصحية والتربية والدراسات العربية والإماراتية، والاتصال التطبيقي، إضافة إلى التعلم العام والمرحلة التأسيسية، وتتنوع المساقات في كل تخصص فهناك نحو 100 مساق هندسي مطروح في التخصصات الهندسية المختلفة، و60 مساقاً في إدارة الأعمال، و62 مساقاً في علوم الكمبيوتر والمعلومات، و38 مساقاً في العلوم الصحية و26 في الاتصال التطبيقي والإعلام، وغيرها من المساقات التخصصية المتنوعة.

من جانبه، أوضح الدكتور حسن الجفري الرئيس التنفيذي لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب «سيرت»، أنهم تعاونوا مع كليات التقنية لفتح المجال أمام كل من يرغب من أفراد المجتمع من طلبة أو موظفين في الدراسة الصيفية، وذلك بناء على طلب العديد من مؤسسات المجتمع بتوفير فرص تعليم وتطوير لموظفيهم في إطار علاقات الشراكة الفاعلة بين كليات التقنية وقطاعات العمل والسمعة المتميزة التي تتمتع بها، كما أن هذه المبادرة تؤكد التزام الكليات ومركز «سيرت» بدعم التعلم المستمر مدى الحياة وثقافة التطوير الذاتي لأفراد المجتمع.

وقال إن كل من يرغب من طلبة أفراد المجتمع في التسجيل للدراسة الصيفية في كليات التقنية بإمكانه الدخول والتسجيل عبر الموقع الإلكتروني «www.summer.hct.ae»،

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض