• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مصر تحمل قطر مسؤولية أي تداعيات ناتجة عن مواقفها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

القاهرة (الاتحاد) - أكد نبيل فهمى وزير الخارجية، أن الموقف القطري مرفوض شكلاً وموضوعاً ولا يجوز بأي شكل من الأشكال، أن تتعرض خارجية دولة أجنبية، حتى وإن كانت دولة عربية، للوضع الداخلي لدولة أخرى، لافتاً إلى أن الإدلاء بتصريح بهذا المعنى شيء مرفوض ومضمونه وصياغته تعكس أن هناك نوايا غير سوية في إطار التصفية، وتحركنا كدولة كبرى في المنطقة دائما تحرك محسوب.

وأشار فهمى إلى أن البيان الصادر من الخارجية المصرية أول أمس، شمل مجموعة رسائل منها الرفض الكامل للإجراء، واستدعاء السفير القطري وإبلاغه هذا الأمر رسميا، ما يعكس جدية الموقف، من قبل الجانب المصري، بالإضافة إلى أن البيان تضمن إشارة صريحة نحمل فيها قطر مسؤولية أي تداعيات ناتجة عن ذلك، وهذه هي الخطوة الأولى كإعلان موقف قد يتبعه خطوات أخرى فكل الأمور محل دراسة.

وأوضح أنه كانت هناك رغبة من عدة دول عربية خليجية أن تستقر الأمور القطرية في الساحة العربية، وليس مع مصر فقط، فكان هناك رغبة في إعطاء قطر فرصة في ضوء تغيير القيادة القطرية لتصحيح المسار رغم أننا لم نجد مؤشرات واضحة، إنما استجبنا لهذه الرغبة، ونتطلع دائما لعلاقات حسنة بين الدول العربية بشرط ألا يمس أي طرف عربي المصالح المصرية أو كرامة المصريين، قائلا:” للأسف ما شاهدناه أول أمس(الجمعة) في بيان قطر، هو رد سلبي على من طرحوا دعوة للصبر أو التغيير أو إعطاء فرصة إضافية” .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا