• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

الدول الصناعية السبع تتعهد بتحديد أسعار الصرف وفقاً للسوق

البنك الدولي يدعو مجموعة العشرين إلى التعاون لمنع تفجر حرب عملات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 فبراير 2013

عواصم (رويترز، أ ف ب) - حث كبير اقتصاديي البنك الدولي المسؤولين الماليين بمجموعة العشرين أمس على تبني تنسيق أفضل بشأن السياسات الاقتصادية فيما بينهم من أجل الحيلولة دون حرب عملات عالمية محتملة.

وفي مقابلة مع رويترز قال كاوشيك باسو، إن اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين في موسكو يومي 15 و16 فبراير ينبغي أن يتجه لإيجاد حل قبل أن تتفجر أزمة اقتصادية عالمية جديدة.

وقال إن خطر تهاو مفاجئ للاقتصاد العالمي تضاءل بفضل الإجراءات التي تبنتها أوروبا لتخفيف حدة أزمة الديون السيادية لكنه استبعد أن يسجل الاقتصاد العالمي عودة سريعة للنمو. وقال باسو المستشار السابق لوزير المالية الهندي: “لم تندلع حرب عملات، ولكن نتجه نحو حرب. ينبغي أن ينسق قادة العالم السياسات للحيلولة دون حرب ومنع الأسواق من الاعتقاد بنشوبها. مثل هذا التنسيق في حدود الممكن ولا يحتاج سوى توافر الإرادة.”

تخفيض العملات

من ناحية أخرى، دعت الولايات المتحدة أمس الأول دول مجموعة العشرين التي ستجتمع نهاية الأسبوع في موسكو إلى عدم خفض قيمة عملاتها للحد من مصادر “النزاع” وعدم شل الاقتصاد العالمي الذي لا يزال “ضعيفا”.

وقالت لايل براينارد، مساعدة وزير الخزانة المكلفة الشؤون الدولية والتي ستترأس الوفد الأميركي إلى موسكو “يجب أن تتوصل مجموعة العشرين إلى نتيجة حول التزام دولها بالتوجه نحو سعر الصرف الذي تحدده السوق وتجنب القيام بخفض تنافسي لعملاتها”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا