• الأحـد 26 رجب 1438هـ - 23 أبريل 2017م
  11:30    كوريا الشمالية تحتجز مواطنا أمريكيا         11:45     مقتل عسكريين تركيين في اشتباكات مع مسلحي حزب العمال الكردستاني جنوب شرقي البلاد         11:45     الداخلية الفرنسية تنصح الناخبين بعدم الوقوف في طوابير خارج مكاتب التصويت        12:07     مقتل حاكم الظل لإقليم تخار الافغاني التابع لطالبان في قصف جوي أمريكي         12:08     القوات الحكومية السورية تسيطر على بلدة حلفايا في ريف حماة الشمالي         12:08     القوات الحكومية السورية تسيطر على بلدة حلفايا في ريف حماة الشمالي         12:20     سامح شكري: القمة المصرية السعودية المقررة اليوم فرصة لمناقشة التطورات الإقليمية والدولية     

تركيا تعتقل 14 قبل الالتحاق بـ «داعش»

واشنطن: 20 ألف أجنبي يقاتلون في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

عواصم (وكالات)

أكدت الإدارة الأميركية تدفق أعداد «غير مسبوقة» للمقاتلين الأجانب إلى سوريا، مقدرة عددهم بعشرين ألفاً قدموا من 90 بلداً. جاءت هذه التقديرات في إفادة خطية أعدها نيكولاس راسموسن مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب الذي يجمع كل معلومات وكالات الاستخبارات الأميركية حول المخاطر الإرهابية، لتقديمه إلى الكونجرس. ومن المقرر أن يدلي راسموسن بشهادته في وقت لاحق، أمام لجنة الأمن الداخلي في مجلس النواب لكن إفادته الخطية سربت منذ ليل الثلاثاء الأربعاء.

ولفت المركز الوطني لمكافحة الإرهاب إلى أن عدد المقاتلين الأجانب البالغ 20 ألفاً من 90 دولة، يفوق بشكل طفيف الأرقام المعتمدة حتى الآن مبرراً ذلك بان وتيرة توافد هؤلاء المقاتلين «غير مسبوقة» لا سيما مقارنة بما جرى في دول أخرى تشهد نزاعات مثل العراق واليمن وأفغانستان وباكستان والصومال. وأوضح راسموسن أن مواصفات هؤلاء المقاتلين متباينة للغاية لكن «ما لا يقل عن 3400 من هؤلاء المقاتلين الأجانب، قادمون من بلدان غربية وبينهم 150 أميركياً». وفي ما يتعلق بالولايات المتحدة، اعتبر راسموسن أن مخاطر وقوع عمليات ينفذها أميركيون تبقى مستقرة قائلاً : «نعتقد أن هذا الخطر سيبقى بمستواه الحالي.

وفي تطور متصل، كشف الجيش التركي أمس، أن قوات الأمن اعتقلت مواطناً تركياً و13 أجنبياً كانوا يسعون إلى عبور الحدود إلى سوريا للانضمام إلى «داعش».

وقالت هيئة الأركان العامة في بيان على موقعها الإلكتروني إنه تم اعتقال الـ14 شخصاً مساء الاثنين الماضي، في أوجزلي جنوب مدينة غازي عنتاب جنوب شرق تركيا.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا