• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اليزيديون ينتقمون من العرب ويمهدون لدولة «سنجار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

ذمار (رويترز)

انقلب بعض أعضاء الأقلية اليزيدية في العراق على جيرانهم العرب، ونفذوا عمليات انتقامية دموية ضد سكان قرى سنية يعتقدون أنهم لعبوا دوراً في الفظائع التي ارتكبها مقاتلو تنظيم «داعش» بحق طائفتهم.

وكشف اليزيديون العائدون إلى المنطقة التي كانوا يعيشون فيها في الشمال، عن مقبرة جماعية تلو الأخرى تمثل أدلة إلى ما حدث خلال سيطرة «داعش» منذ أغسطس الماضي، إلى أن طردوا في أواخر 2014.

وقال سكان من السنة إن جماعات مسلحة من اليزيديين شنوا أربع غارات على قراهم في سنجار قبل أسبوعين، وقتلوا 21 شخصا على الأقل، واختفى 17 شخصا آخرين وأصبحوا في عداد المفقودين. وأكدوا أن «هدف اليزيديين هو طرد العرب من المنطقة حتى لا يبقى سواهم، فهم يريدون تغيير الخريطة».

وعانى اليزيديون بشدة بعد الهجوم السريع لـ”داعش» في العراق العام الماضي، وقتل المئات منهم ، لكن العمليات الانتقامية كشفت كيف خلقت هجمات «داعش» انقسامات بين الطوائف الدينية التي تعايشت معا على مدى عشرات السنين وقلبت قرية على الأخرى وصنعت أعداء من الأصدقاء السابقين.

كما أنها تبين مخاطر العنف عندما تتمكن جماعات أخرى أجبرتها «داعش» على النزوح مثل التركمان والشبك والمسيحيين من العودة إلى أوطانهم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا