• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ميادين القاهرة تتحول ثكناً في ذكرى تنحي مبارك

«النقض» المصرية تعيد محاكمة «المرشد»و182 «إخوانياً» محكوماً بالإعدام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

القاهرة (وكالات)

قضت محكمة النقض الصرية بقبول الطعن المقدم من دفاع المتهمين على حكم محكمة جنايات المنيا بإعدام المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، محمد بديع و182آخرين والمؤبد لـ 4 متهمين وبراءة 498، وذلك في أحداث شغب مركز العدوة. وقررت المحكمة إعادة المحاكمة أمام دائرة جنايات مغايرة. وكانت محكمة جنايات المنيا قضت في 21 يونيو الماضي بمعاقبة 183 متهماً بالإعدام شنقاً من بينهم بديع، ومعاقبة أربعة بينهم سيدتان غيابياً بالسجن المؤبد، وحبس شخص بالسجن المشدد 15 سنة ومعاقبة 14 متهماً بالسجن 7 سنوات. ووجهت إليهم النيابة «تهم ارتكاب أعمال عنف وقتل وتخريب واقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة، إبان فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة». كما قضت المحكمة ببراءة 498 آخرين، من بينهم طفل (39 متهماً بصفة حضورية و458 متهماً غيابياً).

من جانب آخر، انتشرت الآليات العسكرية على المداخل المؤدية إلى ميدان التحرير وسط القاهرة، وذلك بالتزامن مع الذكرى الرابعة لتنحي الرئيس الأسبق حسني مبارك في 11 فبراير 2011. وشهد الميدان ومنطقة وسط البلد، حالة من الهدوء والسيولة المرورية في الشوارع والمحاور المؤدية للميادين الرئيسية في عبد المنعم رياض وطلعت حرب وسيمون بوليفار وباب اللوق.وانتشرت مصفحات لفض الشغب وسط الميدان، فيما تمركزت مصفحات أخرى بين شارعي محمد محمود وباب اللوق تحسباً لوجود تجمعات قرب الميدان، كما تمركزت مدرعات الجيش بالقرب من كوبري قصر النيل ومحيط جامعة الدول العربية. يشار إلى أن ما يسمى «جبهة طريق الثورة» و«شباب 6 أبريل» وحركات مؤيدة للإخوان دعت للخروج بمسيرات في ذكرى تنحي مبارك، وحددت حركة 6 أبريل مكاناً للتظاهرة أعلى كوبري أكتوبر من اتجاه منطقة العجوزة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا