• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

125 سيارة جوائز للفائزين في النسخة الرابعة من «احتفالية التراث»

مهرجان محمد بن زايد للهجن ينطلق في التلة اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 يناير 2015

عبدالله عامر (التلة)

برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ينطلق صباح اليوم مهرجان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لسباقات الهجن العربية الأصيلة «التلة 2015»، وذلك في ميدان التلة بإمارة عجمان، وتبدأ الانطلاقة صباحا بمنافسات سن «الحقايق» التي تركض خلالها المطايا على مدى 35 شوطا، منها 20 شوطا للفترة الصباحية وتتزامن معها أشواط أهالي منطقة «التلة» الأربعة وخصصت لملاك الهجن في إمارة عجمان.

وخصصت اللجنة المنظمة 15 شوطاً في الفترة المسائية، تبدأ بأشواط القوة والإثارة للتنافس على الرموز لفئتي الأبكار والجعدان ويحصل الفائزون بالأشواط على سيارات وبقية المراكز على جوائز نقدية قيمة تصل إلى أكثر من مليوني درهم.

ويقام المهرجان للعام الرابع على التوالي ويستمر لمدة خمسة أيام تدور منافساتها لفئات «الحقايق»، «اللقايا»، و«الإيذاع» بميدان التلة، فيما يستضيف ميدان الذيد في الشارقة منافسات «الثنايا» و«الحول والزمول» لمسافة 8 كلم، وخصصت اللجنة المنظمة 125 سيارة وجوائز نقدية قيمة للفائزين بالأشواط.

بدأ المهرجان انطلاقته في عام 2012 بميدان السوان في إمارة رأس الخيمة وشهد مشاركة كبيرة من الملاك ومنافسة عالية بين المشاركين، وفي عام 2013 حط المهرجان رحالة في منطقة اللبسة بإمارة أم القيوين، وتواصلت النجاحات من خلال المشاركة الكبيرة التي حققت الغاية من إقامته، كما رفعت قيمة جوائز المهرجان لتصل إلى 125 سيارة للفائزين، وفي عام 2014 استضاف ميدان الذيد بالشارقة المحطة الثالثة للمهرجان التي شهدت منافسات قوية في جميع الأشواط.

واكتملت التجهيزات واستعدادات الملاك والمضمرين للدخول في تنافس قوي للفوز بالناموس، وكانت توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بإقامة المهرجان كل عام بحيث يطوف كل إمارات الدولة، وتجسد إقامة السباقات الحرص على الاستمرار على نهج الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في المحافظة على تراث الآباء والأجداد وغرسه في نفوس الأجيال، من خلال الدعم الكبير الذي تقوم به القيادة الرشيدة في المحافظة على هذا الموروث الشعبي والمضي على استمراريته بشكل متواصل. وتأتي أهمية المهرجان من خلال النظرة الحكيمة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في توجيه الأنظار للمنطقة التي يقام بها المهرجان لتعود الفائدة على جميع الملاك من خلال الأشواط الخاصة بهم، وكذلك من الناحية الاقتصادية والتجارية والتي تعرف جميع القادمين للمشاركة بالمنطقة ككل وبالميدان الذي يستضيف الحدث، كما يعكس المهرجان من خلال اجتماع الملاك في منطقة واحدة ازدياد التلاحم والترابط بين الجميع من خلال زيارات وتجمعات هدفها الترابط واللحمة بين جميع أبناء دول مجلس التعاون الخليجي مما يرسم صورة حقيقية للعلاقات الطيبة التي تربط الجميع، وبالتالي إنماء روح التواصل والتشارك وغرسها بين جميع الملاك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا