• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

الوالدان في قفص الاتهام

الهروب من البيت.. فشل في التوافق الأسري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2018

خورشيد حرفوش (القاهرة)

يرتبط هروب الطفل من البيت إلى حد كبير بنمط التربية السائد، وكيفية معاملة الوالدين له وتعاطيهما مع مشكلات التوافق والنمو وإشباع الحاجات، ونمط التفاعلات الاجتماعية الأسرية بين أعضائها وطرق حل مشكلاتهم اليومية.

وقد تكون حالات هروب الطفل غير المتكرر لفترة قصيرة، شائعة لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 سنة، ويكون سبب هذه الحالات عادة الخلافات الأسرية، أو البحث عن ملاذ وقتي آمن بين الرفاق، فقد يقوم الطفل بتحذير أبويه عن طريق التهديد بالهروب، وقد يهرب بعد ذلك لبضع ساعات ثم يعود والدموع في عينيه، عندما يحين موعد الطعام أو النوم، وفي هذه الحالة تؤدي مناقشة المشكلة وأسبابها مع الطفل إلى حل الإشكال ولو بشكل مؤقت.

إلا أن المشكلة الجدية هي تلك التي تظهر عندما يتكرر الهروب، أو الهروب لفترة طويلة، فمع النمو تزداد مهارة الطفل في الانتقال لمسافات طويلة والغياب عن المنزل، والإنفاق على نفسه، ومعظم حالات الهروب لا يخطط لها بعناية، وتنتهي مع الوقت بعودة الطفل إلى البيت طوعاً أو كرهاً.

لكن ماهي الأسباب؟ وكيف تعالج الأسرة هذا الموقف إن حدث لمرة واحدة أو متكررة؟

الأسباب ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا