• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تراجع ثروات الأثرياء العرب بنسبه 24٪ الى 95,5 مليار دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

انخفض صافي ثروات الأثرياء العرب العام الماضي بنسبة 23,8% (29,9 مليار دولار) خلال العام الماضي، الذي كان قاسياً على أصحاب المليارات في جميع أنحاء العالم، بما فيها منطقة الشرق الأوسط، ليبلغ إجمالي ثروات المليارديرات العرب 95,5 مليار دولار.

ورغم صعوبة 2015، كشفت «فوربس الشرق الأوسط» أن قائمة مليارديرات الوطن العربي أصبحت تضم 32 اسماً، بانضمام 5 أسماء جدد للقائمة، بينهم حسين سجواني من الإمارات، والشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني من قطر، وسهيل بهوان من عُمان. ولا يزال الأمير الوليد بن طلال يتصدر القائمة رغم تراجع ثروته بأكثر من 20% عن العام الماضي.

وكشفت قائمة «الأثرياء العرب لعام 2016» التي نشرت في عدد الشهر الجاري من «فوربس الشرق الأوسط»، أن لبنان يحتل المرتبة الأولى لعدد المليارديرات بـ7 من كبار الأثرياء. أما أصحاب المليارات السعوديين فهم الأكثر ثراءً، حيث تبلغ صافي ثرواتهم الإجمالية 34,6 مليار دولار. وتحتل الإمارات مرتبة ثاني أغنى دولة عربية بثروة إجمالية تبلغ 19,7 مليار دولار.

واستعرضت «فوربس الشرق الأوسط» قصص نجاحات الأثرياء العرب، خاصة قصة عجلان العجلان وإخوانه، التي تصدرت غلاف المجلة، وكذلك أهم التحديات التي مروا بها، ليستفيد منها رواد الأعمال، مشيرة إلى أن الشركات العائلية أصبحت من ركائز الاقتصادات العربية.

وتصدرت السعودية من جديد قائمة الأثرياء، حيث تضم 12 عائلة من أصل 15 من أغنى العائلات، 9 منها صنعت ثروتها من امتلاك حقوق الترخيص لمنتجات أجنبية، معظمها أميركية.

واحتل الأمير وليد بن طلال موقعه الطبيعي، ليجيئ على رأس القائمة، بصافي ثروة يبلغ 17,3 مليار دولار. ويمتلك الأمير حصصاً في شركات خاصة وعامة في أميركا وأوروبا والشرق الأوسط من خلال (شركة المملكة القابضة).

أما أصغر ملياردير عربي فهو فهد الحريري من لبنان (المركز 32) بصافي ثروة 1,2 مليار دولار، وهو الابن الأصغر لرئيس الوزراء اللبناني المغتال رفيق الحريري. ويعيش فهد حالياً في باريس، إلا أنه يطور عقارات في بيروت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا