• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال استقبال جف مارتن مخترع برنامج «آي تيونز»

أمل القبيسي: الإمارات حسمت خياراتها لعالم «ما بعد النفط» بالاستثمار في الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

أبوظبي (وام)

استقبلت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، في مقر المجلس بأبوظبي، العالم جف مارتن مخترع ومؤسس وصاحب برنامج آي تيونز العالمي، حيث قدم التهنئة لمعاليها بمناسبة انتخابها لرئاسة المجلس، كأول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستوى العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

ووجه مارتن الدعوة إلى معالي الدكتورة القبيسي لحضور حفل افتتاح فعالية عالمية علمية كبيرة، سينظمها بشأن الابتكار والعلوم والتكنولوجيا في «وادي السيلكون» بالولايات المتحدة الأميركية، لإلقاء كلمة رئيسية في الافتتاح وإطلاع المشاركين في هذا الحفل على التطور الذي تشهده دولة الإمارات في جميع المجالات، لا سيما في مجالات الابتكار واستشراف المستقبل، ونجاح الدولة في نهجها المتميز في التنمية الشاملة المتوازنة، ونشر مفاهيم التسامح والأمن والأمان، كما وجه لمعالي رئيسة المجلس دعوة لحضور حفل افتتاح متحف الحضارة الأميركية الأفريقية الذي سيفتتحه الرئيس الأميركي في شهر سبتمبر المقبل.

وجرى خلال اللقاء استعراض المبادرات المبتكرة التي تطلقها دولة الإمارات، بفضل توجيهات ورؤية القيادة الرشيدة، الرامية إلى توظيف العلوم التكنولوجيا الحديثة والطاقات الواعدة لأبناء الوطن، وفق أسس راسخة وخطط مدروسة، لرسم مستقبل أفضل لأجيال المستقبل، وتعزيز مكانة دولة الإمارات في قطاع تكنولوجيا الفضاء العالمي، والعمل على تنظيم ودعم وتنمية قطاعات المعرفة والصناعة في الدولة، فضلاً عن التطور الذي يشهده قطاع التعليم والتعليم العالي الذي تعتبره الدولة، منذ تأسيسها، أحد أهم الاستثمارات في المستقبل، ويمثل الأولوية القصوى لدى القيادة الحكيمة، نظراً لأنه الوسيلة الأهم لعمل منظومة متكاملة لإنتاج المعرفة وعامل حيوي نحو تحقيق النجاح الاجتماعي والاقتصادي المستدام وتمكين المواطنين من المساهمة في مسيرة التنمية الشاملة المتوازنة.

كما تم التطرق إلى الجوائز التي تطلقها دولة الإمارات، خاصة ذات الأثر العالمي، وما حققته من إنجازاتٍ ودعمٍ للجهود الرامية إلى الاهتمام بمستقبل الإنسانية في الطاقة المتجددة والاستدامة في كل المجالات والبيئة والمياه والزراعة.

ومن أبرز هذه الجوائز: جائزة زايد لطاقة المستقبل، وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، وجائزة خليفة للتربية، وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، وجائزة الإمارات للروبوت والذكاء الصناعي، فضلاً عن إطلاقها مشروع مسبار الأمل، ومشروع بناء القمر الصناعي «خليفة سات»، ليكون أول قمر صناعي يصنع بعقول وكفاءات وأيادٍ وطنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا